سورة القلم

0

سورة القلم بصوت القارئ سعد الغامدي

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
❄أهداف سورة القلم ❄

العناية بأصول العقيدة والإيمان ، وقد تناولت هذه السورة ثلاثة مواضيع أساسية وهي :

أ- موضوع الرسالة ، والشبه التي أثارها كفار مكة حول دعوة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم .
ب – قصة أصحاب الجنة ” البستان ” لبيان نتيجة الكفر بنعم الله تعالى.
ج – الآخرة وأهوالها وشدائدها ، وما أعد الله للفريقين : المسلمين والمجرمين .

ولكن المحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو موضوع
( إثبات نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ) .

سليمان بن محمد
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ) القلم

( ن ) من الحروف المقطعة ، وقد اختلف العلماء فيها اختلافاً كثيراً:

فقيل : لها معنى ، واختلف في معناها :

• فقيل : هي أسماء للسور ،
• وقيل : هي فواتح يُفتح بها القرآن ،
• وقيل : هي أسماء لله ، وبعضهم قال غير ذلك .
• وقيل : هي حروف هجائية ليس لها معنى ،
ورجح هذا القول الشيخ ابن عثيمين وقال : وحجة هذا القول :
أن القرآن نزل بلغة العرب ، وهذه الحروف ليس لها معنى في اللغة العربية .

– وأما الحكمة منها : فأرجح الأقوال أنها إشارة إلى إعجاز القرآن العظيم .

ورجح هذا القول ابن كثير في تفسيره فقال : إنما ذكرت هذه الحروف في أوائل السور التي ذكرت فيها بياناً لإعجاز القرآن
وأن الخلق عاجزون عن معارضته بمثله هذا مع أنه مركب من هذه الحروف المقطعة التي يتخاطبون بها
وقد رجح هذا الشيخ الشنقيطي في أضواء البيان حيث قال بعد أن ذكر الخلاف : أما القول الذي يدل استقراء القرآن على رجحانه فهو : أن الحروف المقطعة ذكرت في أوائل السور التي ذكرت فيها بياناً لإعجاز القرآن ، وأن الخلق عاجزون عن معارضته بمثله …

ثم قال رحمه الله :
ووجه استقراء القرآن لهذا القول : أن السور التي افتتحت بالحروف المقطعة يذكر فيها دائماً عقب الحروف المقطعة الانتصار للقرآن وبيان إعجازه وأنه حق ،
قال تعالى في البقرة ( الم ذلك الكتاب لا ريب فيه ) ، وقال في آل عمران ( الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم نزل عليك الكتاب بالحق ) ، وقال في الأعراف ( المص كتاب أنزل إليك ) ، وقال في يونس ( الر تلك آيات الكتاب الحكيم ) ، وقال في هود ( الر كتاب أحكمت آياته .. ) ، وقال في يوسف ( الر . تلك آيات الكتاب المبين . إنا أنزلناه قرآناً عربياً ) .

ثم ذكر رحمه الله بقية السور
عدد هذه الحروف المقطعة (14) حرفاً يجمعها قولهم :
( نص حكيم قاطع له سر ).

افتتح الله عز وجل (29) سورة بالحروف المقطعة .

سليمان بن محمد
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

1

2——————————-

(ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)[ سورة القلم : 1]

▪أقسم سبحانه بالقلم وما يسطرون؛؛؛
فإن القلم به يكون الكتاب الساطر للكلام،،،
المتضمن للأمر والنهي والإرادة، والعلم المحيط بكل شيء.

▪فالإقسام وقع بقلم التقدير و مسطوره، فتضمن أمرين عظيمين تُنَاسِب المقْسَم عليه‏:‏
أحدهما‏:‏ الإحاطة بالحوادث قبل كونها، وأن من علم بالشيء قبل كونه أبلغ ممن علمه بعد كونه، فإخباره عنه أحكم وأصدق‏.‏

الثاني‏:‏ أن حصوله في الكتابة والتقدير يتضمن حصوله في الكلام والقول والعلم من غير عكس.

▪فإقسامه بآخر المراتب العلمية يتضمن أولها من غير عكس، وذلك غاية المعرفة واستقرار العلم إذا صار مكتوبا‏.

‏‏▪فليس كل معلوم مقولا، ولا كل مقول مكتوبا،،،
↩ وهذا يبين لك حكمة الإخبار عن القدر السابق بالكتاب دون الكلام فقط، أو دون العلم فقط.

مجموع الفتاوي لابن تيمية
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
لأخلاق المحمودة التي أشادت بها سورة القلم للرسول صلى الله عليه وسام:

الأخلاق الشخصية :

1. القدوة الحسنة : قال الله تعالى : (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)

قال الله تعالى : (فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ (49) لَوْلا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ (50) فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ) . وقد اقتدى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بجميع الأنبياء ، فكأنه أُمر بمجموع ما كان متفرقا فيهم ، وتلك درجة عالية لم تتوفر لأحد من الأنبياء قبله ، وذلك أحد أسباب وصف خُلقه بالعظمة .

3

———————-
2. اتباع الحق ومراقبة الله : قال الله تعالى:
(إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ).

3. الثبات على الحق : قال الله تعالى:
(وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ) ولعل أبلغ صورة توضح ما بلغه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من إصرار على الحق مقالته لعمه أبي طالب -حينما ظنّ أنه قد بدا فيه رأي وأنه خاذله ومُسلمه- “يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يُظهره الله أو أهلك فيه ما تركته”(1).

4. الصبر : قال الله تعالى
(فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ) .
ابن تيمية، مجموع الفتاوي
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
( فستبصر ويبصرون بأيكم المفتون إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين )

( فستبصر ويبصرون ) أي فسترى يا محمد ويرون ، يعني المشركين ، وفيه قولان :
منهم من حمل ذلك على أحوال الدنيا ، يعني فستبصر ويبصرون الدنيا أنه كيف يكون عاقبة أمرك وعاقبة أمرهم ، فإنك تصير معظما في القلوب ، ويصيرون ذليلين ملعونين ، وتستولي عليهم بالقتل والنهب ، قال مقاتل : هذا وعيد بالعذاب ببدر ،

ومنهم من حمله على أحوال الآخرة ، وهو كقوله :
( سيعلمون غدا من الكذاب الأشر ) ( القمر : 26 )

التفسير الكبير للرازي
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
قوله تعالى لنبيه :
(فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ)[سورة القلم :8 ]،،،
ذلك أبلغ في الإكرام والاحترام،،،

فإن قوله : لا تكذب، ولا تشتم، ولا تهمز، ليس هو مثل قوله : لا تطع من يكون متلبسا بهذه الأخلاق،،،
↩ لما فيه من الدلالة على تشريفه وبراءته من تلك الأخلاق.

ابن تيمية، دقائق التفسير

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

5

(فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ‏‏)]‏القلم‏:‏ 8‏[
(وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ)[القلم : 10]

فتضمن أصلين‏:‏

أحدهما‏:‏ أنه نهاه عن طاعة هذين الضربين،،،،

فكان فيه فوائد‏:‏
o منها‏:‏ أن النهي عن طاعة المرء، نهي عن التشبه به بالأولى، فلا يطاع المكذب والحلاف، ولا يعمل بمثل عملهما.

o ‏ومنها‏:‏ أن ذلك أبلغ في الإكرام والاحترام، فإن قوله‏:‏ لا تكذب، ولا تحلف، ولا تشتم، ولا تهمز، ليس هو مثل قوله‏:‏ لا تطع من يكون متلبسًا بهذه الأخلاق؛ لما فيه من تشريفه وبراءته‏.

o ‏‏ ومنها‏:‏ أن الأخلاق مكتسبة بالمعاشرة؛ ففيه تحذير عن اكتساب شيء من أخلاقهم بالمخالطة لهم، فليأخذ حذره، فإنه محتاج إلى مخالطتهم لأجل دعوتهم إلى الله تعالى‏.‏

o ومنها‏:‏ أنهم يبْدُون مصالح فيما يأمرون به، فلا تطع من كان هكذا ولو أبداها، فإن الباعث لهم علي ما يأمرون به هو ما في نفوسهم من الجهل والظلم، وإذا كان الأصل المقْتَضِي للأمر فاسدًا، لم يقبل من الآمر، فإن الأمر مداره علي العلم بالمصلحة وإرادتها، فإذا كان جاهلا لم يعلم المصلحة، وإذا كان الخلق فاسدًا لم يردها؛ وهذا معني بليغ‏.

الأصل الثاني‏:‏ أنه ذكر قسمين‏:‏
المكذبين، وذوي الأخلاق الفاسدة،
وذلك لوجوه‏:‏
o أحدها‏:‏ أن المأمور به هو الإيمان والعمل الصالح، فضده التكذيب والعمل الفاسد‏.‏

o والثاني‏:‏ أن المؤمنين مأمورون بالتواصي بالحق، والتواصي بالصبر، فكما أنا مأمورون بقبول هذه الوصية والإيصاء بها، فقد نهينا عن قبول ضدها، وهو التكذيب بالحق والترك للصبر، فإن هذه الأخلاق إنما تحصل لعدم الصبر، والصبر ضابط الأخلاق المأمور بها؛ ولهذا ختم السورة به. ‏

الأصل الثالث‏:‏ أن صلاح الإنسان في “العلم النافع والعمل الصالح،،،
وهو الكَلِم الطيب الذي يصعد إلى الله،
والعمل الصالح جماع العدل، وجماع ما نهي الله عنه الناس هو الظلم. ‏

مجموع الفتاوي لابن تيمية
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

4
(وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُون)[القلم‏:‏ 9‏]‏

أخبر أنهم يحبون إدْهَانَه ليدهنوا،،،
فهم لا يأمرونه نصحًا، بل يريدون منه الإدهان، ويتوسلون بإدهانِه إلى إدهانهم، ويستعملونه لأغراضهم في صورة الناصح؛

↩ وذلك لما نشأ من تكذيبهم بالحق، فإنه لم يبق في قلوبهم غاية ينتهون إليها من الحق؛ لا في الحق المقصود، ولا الحق الموجود، لا خبرًا عنه، ولا أمرًا به، ولا اعتقادًا، ولا اقتصادًا‏.

مجموع الفتاوي لابن تيمية
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
6

(سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ‏) القلم‏:‏ 16‏

⤴⤴ فيه إطلاق يتضمن الوَسْمَ في الآخرة وفي الدنيا أيضًا،،،

❄فإن الله جعل للصالحين سِيمًا،،،
❄وجعل للفاجرين سيما،،،

قال تعالى‏:‏ (‏‏سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ} ‏‏الفتح‏:‏ 29‏
وقال ‏:‏ (‏‏وَلَوْ نَشَاء لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ‏} ‏محمد‏:‏ 30‏

فأخبر سبحانه أنه لابد أن يسِمَ صاحب هذه الأخلاق الخبيثة علي خرطومه، وهو أنفه الذي هو عضوه البارز، الذي يسبق البصر إليه عند مشاهدته؛؛؛
لتكون السيما ظاهرة من أول ما يري، وهذا ظاهر في الفَجَرَة الظَّلَمَة، الذين وَدَعَهم الناس اتقاء شرهم وفحشهم؛؛؛
⤴ فإن لهم سيما من شر يعرفون بها‏، ‏ وكذلك الفسقة وأهل الريب‏.

مجموع الفتاوي لابن تيمية

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
يجب أن نطالع القصص ونقرأ التاريخ بهدفيه .

فهذه قصة أصحاب الجنة يعرضها الوحي لتكون أحداثها ودروسها موعظة وعبرة للإنسانية.

ومن الملفت للنظر، أن القرآن في عرضه لهذه القصة لا يحدثنا عن الموقع الجغرافي للجنة، هل كانت في اليمن أو في الحبشة، ولا عن مساحتها ونوع الثمرة التي أقسم أصحابها على صرمها.. لأن هذه الأمور ليست بذات أهمية في منهج الوحي، إنما المهم المواقف والمواعظ والأحداث لمعبرة، سواء فصل العرض أو إختصر.

————-
وقفات مع سورة القلم وقصة أصحاب الجنة
أبو غالب المقدسي

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
( إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ * وَلَا يَسْتَثْنُون *فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ }‏‏ القلم‏‏ 17‏-20

⤴⤴ فيه بيان حال البخلاء، وما يعاقبون به في الدنيا قبل الآخرة من تلف الأموال، إما إغراقا، وإما إحراقا، وإما نهبًا، وإما مصادرة، وإما في شهوات الغي، وإما في غير ذلك مما يعاقب به البخلاء، الذين يمنعون الحق‏.

↩‏‏
وهو أحد نوعي الظلم، كما أخبروا به عن نفوسهم في قولهم‏
‏{‏‏يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ}‏‏ ‏القلم‏:‏ 31‏

مجموع الفتاوي لابن تيمية

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(فتنادوا مصبحين* أن اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين* فانطلقوا وهم يتخافتون* أن لايدخلنها اليوم عليكم مسكين* وغدوا على حرد قادرين* فلما رأوها قالوا إنا لضالون* بل نحن محرومون)[القلم: 21-27].

في تلك اللحظة الحرجة اهتدوا إلى أن الحرمان الحقيقي ليس قلة المال والجاه، وإنما الحرمان والمسكنة قلة الإيمان والمعرفة بالله.

وهكذا أصبح هذا الحادث المريع بمثابة صدمة قوية أيقظتهم من نومة الضلال والحرمان، وصار بداية لرحلة العروج في آفاق التوبة والإنابة، والتي أولها إكتشاف الإنسان خطأه في الحياة.

ومن هنا نهتدي إلى أن من أهم الحكم التي وراء أخذ الله الناس بالبأساء والضراء وألوان من العذاب في الدنيا، هو تصحيح مسيرة الإنسان بإحياء ضميره واستثارة عقله من خلال ذلك، كما قال ربنا عز وجل: (فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون)

وقفات مع سورة القلم وقصة أصحاب الجنة
ابو غالب المقدسي.
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(‏‏فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ }‏
القلم :19،20

وتضمن عقوبة الظالم المانع للحق،أو متعدي الحق،،،
كما يعاقب الله مانع الزكاة وهو مناع الخير، وآكل الربا والميسِر‏:‏الذي هو أكل المال بالباطل،،،
وكل منهما أخبر الله في كتابه أنه يعاقبه بنقيض قصده،،،
⤴ فهنا‏:‏أخبر بعقوبة تارك الحقوق،،،
وفي البقرة‏:‏ بعقوبة المرابي،،،

وهذه العقوبة تتناول من يترك هذا الواجب، وفعل هذا المحرم من المحتالين،كما أخبر في هذه السورة،وكما هو المشَاهَد في أهل منع الحقوق المالية،والحِيل الربوية،من العقوبات والمثلات‏.‏

فإنه سبحانه إذا أنعم علي عبد بباب من الخير، وأمره بالإنفاق فيه فبخل، عاقبه بباب من الشر، يذهب فيه أضعاف ما بخل به، وعقوبته في الآخرة مدَّخَرة.

مجموع الفتاوي لابن تيمية

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

7
(قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون) سورة القلم

من هذا الموقف نهتدي إلى بصيرة هامة ينبغي لطلائع التغيير الحضاري ورجال الإصلاح أن يدركوها ويأخذوا بها في تحركهم إلى ذلك الهدف العظيم، وهي:

إن المجتمعات والأمم حينما تضل عن الحق وتتبع النظم البشرية المنحرفة، تصير إلى الحرمان، وتحدث في داخلها هزة عنيفة (صحوة) ذات وجهين،
أحدهما” القناعة بخطأ المسيرة السابقة،
“والآخر البحث عن المنهج الصالح.

وهذه خير فرصة لهم يعرضوا فيها الرؤى والأفكار الرسالية، ويوجهوا الناس إليها.

من هذه الفرصة استفاد أوسط أصحاب الجنة، بحيث حذر إخوته من أخطائهم، وأرشدهم إلى سبيل الصواب.

↩وقفات مع سورة القلم وقصة أصحاب الجنة 〰أبو غالب المقدسي.

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ)
[ القلم :19، 20]

فإنه سبحانه إذا أنعم على عبد بباب من الخير، وأمره بالإنفاق فيه فبخل، عاقبه بباب من الشر، يذهب فيه أضعاف ما بخل به، وعقوبته في الآخرة مدَّخَرة.
ففيها عقوبة تارك الزكاة، وتارك الزكاة‏:‏ الظالم البخيل‏.‏.

‏‏ مجموع الفتاوي لابن تيمية

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
القرآن ﻻ يحكى عمل اﻷبدان بقدر ما يحكى عمل القلوب..

قصة أصحاب الجنة
يعلمك الله ما قام في قلوبهم…ويريك كيف عاملهم…فانتبه لقلبك وتيقظ..
أ.حسناء حماد

8

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ)
[سورة القلم : 19]

الطائف قيل صقيع في دقائق وقيل نار أحرقت الجنة .

لأن النية السيئه بينها وبين السلوك علاقه فلما بيت أصحاب الجنة النية السيئة عاقبهم الله.. فنيتهم بعدم إطعام المسكين كانت سببا لإتلاف محصولهم كله.

هي هكذا.. الجزاء من جنس العمل. من أكرم الناس أكرمه الله ومن حرمهم حرمه الله ومن منعهم منعه الله .

فالطائف موجود في كل عصر.. فالتجار معرضين للعقوبات مثل الضرائب ومثل الحرائق أو مصادرة بعض البضائع أو تأتي بضاعه غير التي اشتراها .

يتبع
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
⤵⤵
وأما طائف المزارعين

فهناك فيضانات ورياح تقتلع الزروع والأشجار وهناك آفات كالذباب والعناكب والحشرات أو موجة صقيع .

في إحدى بلاد الشام قبل خمسين عاما جاءت موجة جراد أكلت الأخضر واليابس إلا مزرعة بقيت على نضارتها وخضرتها فقال أصحاب المزارع الأخرى: لماذا سلمت مزرعتك من الجراد ما السر في ذلك؟ فقال: السر في الدواء!
فقالوا: ألا تتقي الله وتخفي عنا الدواء

فقال إنه الزكاة .

صيد الفوائد

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
في رحاب قصة اصحاب الجنة

(إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ) [سورة القلم : 17]

والبلْوى حقيقتها : الاختبار وهي هنا تمثيل بحال المبتلَى في إرخاء الحبل له بالنعمة ليشكر أو يكفر ،

فالبلوى المذكورة هنا بلوى بالخير فإن الله أمدّ أهل مكة بنعمة الأمن ، ونعمة الرزق ، وجعل الرزق يأتيهم من كل جهة ، ويسر لهم سبل التجارة في الآفاق بنعمة الإِيلاف برحلة الشتاء ورحلة الصيف ، فلما أكمل لهم النعمة بإرسال رسول منهم ليكمل لهم صلاح أحوالهم ويهديهم إلى ما فيه النعيم الدائم فدعاهم وذكرهم بنعم الله أعرضوا وطَغوا ولم يتوجهوا إلى النظر في النعم السالفة ولا في النعمة الكاملة التي أكمَلَتْ لهم النعم .

ووجه المشابهة بين حالهم وحال أصحاب الجنّة المذكورة هنا: هو الإِعراض عن طلب مرضاة الله وعن شكر نعمته .

وهذا التمثيل تعريض بالتهديد بأن يلحقهم ما لحق أصحاب الجنة من البؤس بعد النعيم والقحط بعد الخصب ، وإن اختلف السبب في نوعه فقد اتحد جنسه . وقد حصل ذلك بعد سنين إذْ أخذهم الله بسبع سنين بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة.

التحرير والتنوير لابن عاشور

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ على بَعْضٍ يَتَلاَوَمُونَ( القلم

بعد أن أيقن اصحاب الجنة أن حديقتهم قد دمرت أخذ يلوم بعضهم بعضا ، وكل واحد منهم يلقى التبعة على غيره ، ويقول له : أنت الذى كنت السبب فيما أصابنا من حرمان . .

\ الوسيط

فلا تغتر بالمؤيدين لك على الباطل .. لو سقطت ستجدهم في طليعة المعاتبين والمهاجمين والمتهمين لك بالضلال ..

9 10
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

تأمل،،،،
( سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ * وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ )
[سورة القلم : 44، 45]

يغتر الظالمون بإمهال الله لهم، فيتدرجون في طغيانهم، ويستمرئون ذلك، حتى يوقنون أن سياستهم عين العدل، فإذا أمنوا العقوبة أخذهم الله ( بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )
[سورة الأنعام : 44، 45]

د. ناصر العمر

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
كل أمة عذبت بنوع عذاب على أيدي الملائكة :
كصيحة جبريل عليه السلام بثمود،،،
وإرسال الريح على عاد،،،
والخسف بقارون،،،
وقلب جبريل عليه السلام ديار قوم لوط،،،
إلا من كذب بهذا القرآن، فقد تولى الله تعالى عقابهم بنفسه، قال تعالى :
(فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ)
[سورة القلم : 44]

ابن الجوزي، صيد الخاطر

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُنْ كَصاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نادى وَهُوَ مَكْظُومٌ}[القلم :48]

قال ابن عباس: نهاه أن يتشبه بصاحب الحوت، حيث لم يصبر صبر أولي العزم.

وهاهنا سؤال نافع،،،
وهو أن يقال: العامل في الظرف، وهو قوله: {إذ نادى} لا يمكن أن يكون المنهي عنه،،،
↩ إذ يصير المعنى: لا تكن مثله في ندائه. وقد اثنى اللّه سبحانه عليه في هذا النداء فأخبر أنه نجاه به. فقال:
{أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنادى فِي الظُّلُماتِ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}َ

فلا يمكن أن ينهى عن التشبه به في هذه الدعوة وهي النداء الذي نادى به ربه.
وإنما نهى عن التشبه به في السبب الذي أفضى به إلى هذه المناداة وهي مغاضبته التي أفضت به إلى حبسه في بطن الحوت فنهى أن يشبه به في الحال التي أفضت به إلى صحبته الحوت وألجأته إلى النداء، وهو ضعف العزيمة وعدم الصبر لحكمه تعالى ، وشدة ذلك عليه حتى نادى ربه وهو مكظوم.

والكظيم والكاظم الذي قد امتلأ غيظا وغضبا، أو هما وحزنا، وكظم عليه فلم يخرجه.

تفسير ابن القيم

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
وختم سورة القلم بالأمر بالصبر،،، الذي هو جماع الخلق العظيم،،
في قوله‏:‏ ‏
(‏‏فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ‏) ‏[القلم‏:‏48‏]‏.

وذلك نص في الصبر علي ما يناله من أذى الخلق، وعلي المصائب السماوية‏.‏ ↩والصبر علي الأول أشد.

وصاحب الحوت ذهب مغاضبا لربه لأجل الأمر السماوي؛؛؛

ولهذا قال‏:‏
‏(وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ‏} إلخ ‏[‏القلم‏:‏ 51‏]‏

فآخرها منعطف علي أول ما في قوله‏:‏ ‏{‏‏مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ‏}
‏]‏القلم‏:‏ 2‏[‏، وقوله‏:‏ ‏} وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ}‏‏ ‏[‏القلم‏:‏ 51‏]‏،

والإزلاق بالبصر‏:‏هو الغاية في البغض، والغضب، و الأذى‏.‏

فالصبر علي ذلك نوع من الحلم، وهو احتمال أذي الخلق، وفي ذلك ما يدفع كيدهم وشرهم.

مجموع الفتاوي لابن تيمية

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
(وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ)[سورة القلم : 51]

أي: يعينونك بأبصارهم،،،
↩بمعنى يحسدونك، لبغضهم إياك…

وفي هذه الآية دليل على أن العين إصابتها وتأثيرها حق بأمر الله تعالى.

تفسير ابن كثير

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
هنيئا لك يامن وفقت للمشاركة بهذه الفوائد و بتفسير آيات من كتاب الله

إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۚ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30)

قال السعدي ” تجارة لن تبور .. اي لن تفسد ولن تهلك ، والمراد من التجارة ما وعد الله من الثواب .

( ليوفيهم أجورهم ) جزاء أعمالهم بالثواب ( ويزيدهم من فضله ) قال ابن عباس : يعني سوى الثواب مما لم تر عين ولم تسمع أذن ( إنه غفور شكور ) قال ابن عباس : يغفر العظيم من ذنوبهم ويشكر اليسير من أعمالهم .

فما اعظمها من بشرى

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
الأيام تذهب سريعاً فلا تدعيها تمضي دون تصحيح النوايا ..لتفاجئي بخلو صحيفتك من الأعمال التي تبتغين بها وجه الله بيوم انت بأمس الحاجه بها لرضاه …

إن التي تحتسب الأجر من الله في أعمالها لا تتأذى ولا تتأثر من عدم شكر الناس لجهودها الطيبة معهم وعدم تقديرهم لما تقوم به من أجلهم، لأنها لا ترجو من الناس جزاءا ولا شكورا إنما تبتغي بذلك وجه الله فهي هادئة البال مطمئنة النفس حتى وإن قوبل إحسانها بالإساءة فما دام أن مبتغاها قد تحقق فلا يضيرها ما وراء ذلك لأن لا مطلب لها فيه أصلا.

وختاماً حبيباتي أسأل الله لكن التوفيق وحسن العمل والإخلاص والقبول.

مشرفات أفلا يتدبرون
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

2

المقطع الثاني ” سورة القلم”
سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏سبحانه ‏وتعالى ‏أقسم ‏فيها ‏بأداة ‏الكتابة ‏وهى ‏‏” ‏القلم ‏‏” ‏ففضلت ‏السورة ‏بهذا ‏الاسم ‏تعظيما ‏للقلم ‏‏، ‏وسُميت ‏أيضا ‏‏” نون ‏والقلم ‏‏” ‏وسورة ‏‏” ‏القلم ‏‏” ‏‏، ‏وفي ‏تفسير ‏القرطبي ‏أن ‏معظم ‏السورة ‏نزلت ‏في ‏الوليد ‏بن ‏المغيرة ‏وأبي ‏جهل‎ .‎‏
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

الأسئلة
السؤال اﻷول
بيني معنى المفردات التالية:
1/ {ﻋُﺘُﻞٍّ ﺑَﻌْﺪَ ﺫَﻟِﻚَ } 2/ { ﻋَﻠَﻰ ﺣَﺮْﺩٍ ﻗَﺎﺩِﺭِﻳﻦَ }

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪

السؤال الثاني

(ﺇِﻧَّﺎ ﺑَﻠَﻮْﻧَﺎﻫُﻢْ ﻛَﻤَﺎ ﺑَﻠَﻮْﻧَﺎ ﺃَﺻْﺤَﺎﺏَ ﺍﻟْﺠَﻨَّﺔِ ﺇِﺫْ ﺃَﻗْﺴَﻤُﻮﺍ ﻟَﻴَﺼْﺮِﻣُﻨَّﻬَﺎ ﻣُﺼْﺒِﺤِين)

*ابتلي المكذبون وكذا أصحاب تلك الجنة بنوع معين من الابتلاء وضحيه بالتفصيل؟

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
السؤال الثالث

(ﻓَﺎﺻْﺒِﺮْ ﻟِﺤُﻜْﻢِ ﺭَﺑِّﻚ)َ
يقول الشيخ في تفسيرها ﺃﻱ: ﻟﻤﺎ ﺣﻜﻢ ﺑﻪ ﺷﺮﻋًﺎ ﻭﻗﺪﺭًﺍ.
بيني كيف تقابل تلك الاحكام؟

▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
السؤال الرابع

*استشهدي من سورة القلم على مايلي :

*قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في وصف خلق النبي العدنان
“ﻛﺎﻥ ﺧﻠﻘﻪ ﺍﻟﻘﺮﺁن”

*آية قيل انها نزلت في الوليد بن المغيرة

*من بعض العذاب يوم القيامة للمكذب أنه سيكون ﻓﻲ ﺃﺷﻖ ﺍﻷﺷﻴﺎء ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻫﻮ ﻭﺟﻬﻪ.
*ﺣﺮص المشركون ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﺼﻴﺒﻮا النبي عليه الصلاة والسلام ﺑﺄﻋﻴﻨﻬﻢ، ﻣﻦ ﺣﺴﺪﻫﻢ ﻭﻏﻴﻆﻬﻢ ﻭﺣﻨﻘﻬم
▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪▫▪
تم بحمد الله وتوفيقه

 افلا يتدبرون

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *