سورة الصف

IMG-20150820-WA0031

——————-—-

– سورة الصف من المسبحات-

-ومنها ما بُدئ بالمضارع .
-ومنها مابدئ بالماضي .

-ومن تأمل الفرق بينهما يجد أن ما بُدئ بالمضارع كالجمعة والتغابن هي سور إيمانية وعْظية يناسبها المضارع لأن الإيمان يتجدد شيئاً فشيئاً

-بينما الثلاث التي بدأت بــالماضي (سبح) هي ثلاث الحديد الحشر و الصف وكلها سور ، قوة سور قتال .
وماجاء فيها يحتاج إلى مجاهدة بليغة جداً .

-فإذا استقر التوحيد واستقر التسبيح واستقرت عظمة الله في قلب المؤمن↔فعندئذ يبدأ بما تضمنته هذه السور الثلاث ومنها سورة الصف.
د.عصام العويد

——————-—-

1 2

——————-—-

-السورة كلها قتال من أولها.
كسورة براءة وقد بدأت بقوة بالغة حتى أنها بدأت بالتعليم السلبي- بما يسمى الآن في العلم المعاصر

“التعليم السلبي والتعليم الإيجابي”

↔لأن هذه المواطن لا تحتمل الرفق لا تحتمل اللين في الخطاب،
♦وإنما يكون الأمر فيها جازماً حاسماً حازماً بقوة بالغة فجاء هذا الاسم ( الصف ) مناسباً
↩لأن النصرة لا يمكن أن تكون إلا باجتماع الكلمة التي ظاهرها وهيأتها هي وجود الصف الواحد بين أهل الاسلام ولذلك اسمها الصفّ .

-عصام العويد

—————

3 4 5

—————

6 7 8 9

——————-—-

-مناسبة سورة الصف لما قبلها (الممتحنة)

-تظهر مناسبة هذه السورة لما قبلها من وجهين:

1- نهت السورة السابقة في مطلعها وأثنائها وختامها عن موالاة الكفار من دون المؤمنين، وأمرت هذه السورة بوحدة الأمة ووقوفها صفا واحدا تجاه الأعداء.

2- ذكرت السورة المتقدمة أحكام العلاقات الدولية بين المسلمين وغيرهم داخل الدولة الإسلامية وخارجها، وقت السلم، وحرضت هذه السورة على الجهاد ورغبت فيه بسبب العدوان، وأنّبت التاركين للقتال وشبهتهم ببني إسرائيل الذين عصوا موسى عليه السلام حين ندبهم للقتال، ثم عصوا عيسى عليه السلام حين أمرهم باتباعه بعد إتيانه بالبينات والمعجزات، واتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي بشر به.

التفسير المنير

——————-—-

10 12 13 14

——————-—-

“سبح لله مافي السموات ومافي اﻷرض”

التسبيح تنزيه لله عن كل عيب أو نقص .
✔لانقص في ذاته وفعله وقدرته واسمه ووصفه.

المطلوب منك – مهما رأيت في قدر الله وفعله مالايرضيك ..أن يسكن قلبك..أن أفعال الله سبحانه بعيده عن كل نقص وعيب.

– فالله عز وجل يربيني ويصلح معائبي بهذه اﻷقدار .
– سبحانه منزه أن يستوي عنده الصالح وغيره..

ا.آمنه حماد بتصرف
—————

15 16 17 18 19 20——————-—-

(سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1))

مالحكمة من ختم اﻵية بالعزيز الحكيم؟

{ العزيز } هنا إيماء إلى أنه الغالب لعدوّه فما كان لكم أن تَرهَبُوا أعداءه فتفرّوا منهم عند اللقاء .
و { الحكيم }ﻷن الموصوف بالحكمة لا يأمركم بجهاد العدوّ عبثاً ولا يخليهم يغلبونكم .
ابن عاشور
—————
( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون )

إنكار على من يعد عدة ، أو يقول قولا لا يفي به ، ولهذا استدل بهذه الآية الكريمة من ذهب من علماء السلف إلى أنه يجب الوفاء بالوعد مطلقا ، سواء ترتب عليه غرم للموعود أم لا .

إبن كثير
—————

21 22 23 24 25——————-—-

-أنزل الله القرآن ليكون دستوارًا، ونظاما نطبقه،،،
-فاكتفى أناس منا بتلاوة ألفاظه والتطريب في قراءته، وافتتاح الحفلات وختامها به، وبين تلاوة الافتتاح وتلاوة الاختتام، ما لا يرضي الله ولا يوافق الإسلام –
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ) [سورة الصف : 2]

علي الطنطاوي/فصول في الدعوة والإصلاح

—————

26 27
تفسير السعدي رحمه الله

—————

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ) [سورة الصف : 2]

– ينبغي للآمر بالخير أن يكون أول الناس إليه مبادرة،،،
-وللناهي عن الشر أن يكون أبعد الناس منه.

تفسير السعدي
—————

-فقه الأحكام من الأية:

– إن خلف الوعد مذموم شرعا، مستوجب للإثم والمؤاخذة،
أما في الماضي فيكون كذبا،
وأما في المستقبل فيكون خلفا، وكلاهما مذموم.

التفسير المنير

—————
-فقه أحكام السورة:

– توجب آية: لِمَ تَقُولُونَ ما لا تَفْعَلُونَ، كَبُرَ مَقْتاً …

على كل من ألزم نفسه عملا فيه طاعة أن يفي بها، فإن من التزم شيئا لزمه شرعا

-والملتزم قسمان:

-أحدهما- النذر: وهو نوعان:

▪ نذر تقرّب مبتدأ، كقوله: لله علي صوم وصلاة وصدقة، ونحوه من القرب،
↩فهذا يلزم الوفاء به إجماعا.

▪ونذر مباح معلق على شرط، مثل إن قدم غائبي فعلي صدقة، أو إن كفاني الله شرّ كذا فعلي صدقة،

↩فقال أكثر العلماء: يلزمه الوفاء به. ورأى بعضهم أنه لا يلزمه الوفاء به،

-والآية حجة للأكثرين، لأنها بمطلقها تتناول ذمّ من قال ما لا يفعله، على أي وجه كان من مطلق أو مقيد بشرط.

التفسير المنير

—————
-والثاني- الوعد:
-فإن كان متعلقا بسبب،
كقوله: إن تزوجت أعنتك بدينار، أو إن ابتعت شيئا أعطيتك كذا،
↩فهذا لازم إجماعا من الفقهاء.

▪وإن كان وعدا مجردا،
فقيل: يلزم، عملا بسبب نزول الآية المتقدم،
وقيل: لا يلزم.

قال ابن العربي والقرطبي: والصحيح عندي أن الوعد يجب الوفاء به على كل حال إلا لعذر .

فهلا استوقفنا هذا اﻷمر وراجعنا عهودنا مع أبناءنا وطلابنا و..

—————

(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ) [الصف : 4]

-قال قتادة: ألم تر إلى صاحب البنيان كيف لا يحب أن يختلف بنيانه؟
↩ فكذلك الله عز وجل لا يحب أن يختلف أمره،،،

-وأن الله صف المؤمنين في قتالهم، وصفهم في صلاتهم،،،
↩فعليكم بأمر الله فإنه عصمة لمن أخذ به.

تفسير ابن كثير
—————
(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4))
ومحبة الله- تعالى- لشخص، معناها: رضاه عنه، وإكرامه له.

– والمعنى: أن الله- تعالى- يحب الذين يقاتلون في سبيل إعلاء دينه قتالا شديدا،

↖ حتى لكأنهم في ثباتهم، واجتماع كلمتهم، وصدق يقينهم.. بنيان قد التصق بعضه ببعض، فلا يستطيع أحد أن ينفذ من بين صفوفه.
-الوسيط

—————

(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا )

من المفسرين من قال -وهو قول قوي في غاية القوة- المراد: التلاحم والتآلف بين القلوب، مع ما يترتب عليه من امتثال الأوامر الظاهرة حين يضعهم الإمام ويرتبهم، كما كان الرسول عليه الصلاة والسلام يفعل.

الدكتور مصطفى العدوي

—————

11
-أسئلة المسابقة-

1-مالذي يميز صيغة التسبيح بسورتي التغابن والجمعة ، وماهي الحكمة ؟
-الذي يمزها أنها بدأت بالمضارع
والحكمة من ذلك أنها سور إيمانية وعْظية يناسبها المضارع لأن الإيمان يتجدد شيئاً فشيئا .ً

-2التسبيح تنزيه لله عن كل عيب أو نقص فماهو المطلوب منك إن علمت هذا؟
-المطلوب مني :مهما رأيت في قدر الله وفعله مالايرضيني ..أن يسكن قلبي..أن أفعال الله سبحانه بعيده عن كل نقص وعيب.
-فالله عزوجل يربيني ويصلح معايبي بهذه اﻷقدار .
—————

ونقف أمام الحالة التي يحب الله للمجاهدين أن يقاتلوا وهم عليها: {صفاً كأنهم بنيان مرصوص}..

◀فهو تكليف فردي في ذاته، ولكنه فردي في صورة جماعية. في جماعة ذات نظام.

-ذلك أن الذين يواجهون الإسلام يواجهونه بقوى جماعية، ويؤلبون عليه تجمعات ضخمة؛ فلا بد لجنود الإسلام أن يواجهوا أعداءه صفاً.

-صفاً سوياً منتظماً، وصفاً متيناً راسخاً
– فصورة الفرد المنعزل الذي يعبد وحده، ويجاهد وحده، ويعيش وحده، صورة بعيدة عن طبيعة هذا الدين.

في ظلال القرآن

—————
من أسئلة المشاركات:

– ماهو الأذى الذي تعرض له موسى من قومه؟

-مالمقصود بنور الله في الايات؟

– ماهي الحكمه من ذكر الأفواه بدلا من الأيدي في محاولات إطفاء نور الله ؟

– ما هي الحكمه من تبشير سيدنا عيسي لبني اسرائيل بنبوة سيدنا محمد برغم استحاله رؤيه المبشرين له ؟

—————

( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي …َ (5))

ضرب الله مثلاً للمسلمين لتحذيرهم من إتيان ما يؤذي رسوله صلى الله عليه وسلم ويسوؤوه من الخروج عن جادة الكمال الديني مثل عدم الوفاء بوعدهم في الإِتيان بأحبّ الأعمال إلى الله تعالى .

وأشفقهم من أن يكون ذلك سبباً للزيغ والضلال كما حدث لقوم موسى لمَّا آذوه .
ابن عاشور .

—————

في قول موسى عليه السلام { يا قوم }
تعريض بأن شأن قوم الرسول أن يطيعوه لا أن يؤذوه .

◀ وفي النداء بوصف { قوم } تمهيد للإِنكار عليهم في قوله : { لم تؤذونني } .

ابن عاشور

—————
مسابقة اليوم
من تفسير السعدي أجيبي عما يلي:

السؤال اﻷول: وصف السعدي عيسى عليه الصلاة والسلام أنه خلاف الكذابين،بيني وصفهم الذي وصفهم به

السؤال الثاني : ما هو المعنى الذي يفيده قوله تعالى فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ

—————

مانوع اﻷذى الذي لاقاه موسى من قومه؟
قالوا له عند ما أمرهم بطاعته: سمعنا وعصينا، وقالوا له: أرنا الله جهرة وقالوا له: اجعل لنا إلها كما لهم آلهة..

◀ وقالوا له: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون.

وقالوا عنه: إنه مصاب في جسده بالأمراض، فبرأه الله- تعالى- مما قالوا.

الوسيط♦

—————

{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ ٌ(6)}

-مالحكمة من مناداة عيسى لقومه { بني إسرائيل } دون { يا قوم }

لأن بني إسرائيل بعد موسى اشتهروا بعنوان «بني إسرائيل»

-فأما عيسى فإنما كان مرسلاً بتأييد شريعة موسى ، والتذكير بها وتغيير بعض أحكامها ، ولأن عيسى حين خاطبهم لم يكونوا قد اتبعوه ولا صدّقوه فلم يكونوا قوماً له خالصين .

التحرير والتنوير

—————

مسابقة اليوم
من تفسير السعدي أجيبي عما يلي:

السؤال اﻷول: وصف السعدي عيسى عليه الصلاة والسلام أنه خلاف الكذابين،بيني وصفهم الذي وصفهم به؟

إنهم يناقضون الأنبياء أشد مناقضة، ويخالفونهم في الأوصاف والأخلاق، والأمر والنهي

السؤال الثاني : مالمعنى الذي يفيده قوله تعالى فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ؟

وهذه الآية الكريمة تفيد أن إضلال الله لعباده، ليس ظلما منه، ولا حجة لهم عليه، وإنما ذلك بسبب منهم، فإنهم الذين أغلقوا على أنفسهم باب الهدى بعد ما عرفوه، فيجازيهم بعد ذلك بالإضلال والزيغ الذي لا حيلة لهم في دفعه وتقليب القلوب [عقوبة لهم وعدلا منه بهم]

—————
▪▫▪▫
– ◾قال عمرو بن مرَّة : خمسة سمُّوا قبل أن يكونوا :
1- محمد صلى الله عليه وسلم،،، ↘

(وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ) [سورة الصف : 6]

-2 ويحيى عليه السلام ،،، ↘

(يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ) [سورة مريم : 7]

3- عيسى عليه السلام،،، ↘

( إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ) [سورة آل عمران : 45]

4/5 إسحاق ويعقوب عليهما السلام،،،↘

(فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ) [سورة هود : 71]

الإتقان في علوم القرآن

—————

{يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم}..

فلم يقل لهم: إنه الله، ولا إنه ابن الله، ولا إنه أقنوم من أقانيم الله.

رائعة لمن تأملها

—————

ماسبب تسمية النبي في الإنجيل أحمد؟
-ألهم الله تعالى عيسى أن يقول: اسمه أحمد، لحكمة بالغة عظيمة حيث جاء باسم التفضيل أحمد لينبه بني إسرائيل على أن هذا الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم أحمد الناس لله عز وجل.

-كما أنه أحمد من حمد فالناس يحمدون فلان وفلان وفلان وأحمد الناس أحق أن يحمد وهو الرسول عليه الصلاة والسلام، حتى لا يقول بنو إسرائيل: إن هناك رسولاً أفضل منه.

لقاء الباب المفتوح للشيخ ابن عثيمين
—————

{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الكذب }

وإنما جُعل افتراؤهم الكذب على الله لأنهم كذبوا رسولاً يخبرهم أنه مرسل من الله فكانت حُرمة هذه النسبة تقتضي أن يُقبلوا على التأمل والتدبر فيما دعاهم إليه ليصلوا إلى التصديق ، فلما بادروها بالإِعراض وانتحلوا للداعي صفات النقص كانوا قد نسبوا ذلك إلى الله دون توقير .

ابن عاشور
—————

(يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8))

والمراد بنور الله: دين الإسلام الذي ارتضاه- سبحانه- لعباده دينا، وبعث به رسوله صلى الله عليه وسلم.

– وقيل المراد به: حججه الدالة على وحدانيته- تعالى- وقيل المراد به: القرآن..

وهي معان متقاربة.

الوسيط

—————
(يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8))

والمراد بإطفاء نور الله: محاولة طمسه وإبطاله والقضاء عليه، بكل وسيلة يستطيعها أعداؤه.

كإثارتهم للشبهات من حول تعاليمه، وكتحريضهم لمن كان على شاكلتهم في الضلال على محاربته.
والمراد بأفواههم: أقوالهم الباطلة الخارجة من تلك الأفواه التي تنطق بما لا وزن له من الكلام.

○●الوسيط
—————
-لمســات فـي الإعجـاز البيـانـي-

استخدام الفعل (يطفئ) دون الفعل (يخمد).

قال الله تعالى: ﴿ يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ ﴾.

-الإطفاء هو الإخماد، وكلاهما يستعملان في النار، وفيما يجري مجراها من الضياء والظهور.

ولكن الإطفاء يستعمل في القليل والكثير، والإخماد إنما يستعمل في الكثير دون القليل.

-ومنه فإنَّ الكفار يريدون إبطال ما استطاعوا من الحق الذي جاء به نبي الرحمة قليلاً كان أم كثير، بغض النظر عن كمية الحقائق التي يحاولون طمسها،

-وهذا يدل على رضاهم بالقليل لما تحمل قلوبهم من غيظٍ وحقدٍ وغلّ.

ا.حسن يوسف
—————

—————

{ يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ }

ما أشبه اليوم بالبارحة! وكأن التاريخ يعيد نفسه، فأعداء الإسلام اليوم هم أعداؤه بالأمس، فقد عادوا من جديد في محاولة لإطفاء نور الله والقضاء على الإسلام، بتشويه صورته المشرقة، وبنسج الأكاذيب والأباطيل من حوله، وبالنيل من تعاليمه وشرائعه السمحة

– فمرّة عن طريق إثارة الشبهات حول بعض شرائعه كموضوع المرأة وقضية عدم مساواتها بالرجل في الإرث والشهادة، وتعدد الزوجات.

– ومرّة بالادعاء أن الإسلام هو دين الإرهاب.

اسماعيل الحاج ◀من خطب المسجد اﻷقصى

—————

♡مسابقة اليوم♡

1-مامعنى* أحمد الناس*(الفوائد)

2-بيني بماذا يعلي الله دينه، وبماذا يظهر أهله(السعدي)

—————

{ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ }

كيف نوفق بين ماورد باﻵية ومانراه من خذلان لحال المسلمين اليوم؟

هذا الوصف ملازم للدين في كل وقت، فلا يمكن أن يغالبه مغالب، أو يخاصمه مخاصم إلا قهره.

– وأما المنتسبون إليه، فإنهم إذا قاموا به، واهتدوا بهديه، في مصالح دينهم ودنياهم، فكذلك لا يقوم لهم أحد، و يظهروا على أهل الأديان،

-وإذا ضيعوه واكتفوا منه بمجرد الانتساب إليه، لم ينفعهم ذلك، وصار إهمالهم له سبب تسليط الأعداء عليهم.

السعدي

—————
بسم الله الرحمن الرحيم
نموذج الإجابة
1-مامعني “أحمد الناس”؟
(الفوائد)
-معني أحمد الناس هو أحق من يحمد وهو الرسول (عليه الصلاة والسلام)حتي لايقول بنو إسرائيل :إن هناك رسولا أفضل
***
2-بيني بماذا يعلي الله دينه ،وبماذا يظهر أهله؟
(السعدي)
– يعلي الله دينه أي يعليه علي سائر الأديان بالحجة والبرهان.
– ويظهر أهله القائمين به بالسيف والسنان.
—————
بعض مشاركات اﻷخوات:
1-قال تعالى( ومسكن طيبه في جنات عدن)،،ماهي الحكمه من ذكر المسكن ،،مع أنه سبحانه أخبر أنه أدخلهم الجنه؟

2-ماهي الحكمة من تسميتها تجارة ؟

3-ماهي الحكمة من تسميتهم (أنصار الله) بدل عباد الله أو نحوه؟

4-قدم الجهاد بالمال على جهاد النفس في اﻵيات فماهو السر؟

—————
-علاقة المقطع بسابقة-

لما بين تعالى باﻵيات السابقة أن المشركين يريدون إطفاء نور دين الله، دعا المؤمنين إلى مجاهدة أعداء الدين ، وحثهم على التضحية بالنفس والمال جهادا في سبيل الله، وبين لهم أنها التجارة الرابحة لمن أراد سعادة الدارين.

التفسير الموضوعي للقرآن

—————
( هل أدلكم على تجارة تنجيكم)

أطلق على العمل الصالح لفظُ التجارة فماهو السر؟
التجارة : هي التصرف في رأس المال طلبا للربح

وأطلق على العمل الصالح تجارة لمشابهة العمل الصالح التجارةَ في طلب النفع من ذلك العمل ومزاولته والكد فيه .

-وقد تقدم في قوله تعالى : { فما ربحت تجارتهم } في سورة [ البقرة : 16 ] .

ابن عاشور
—————

-ومن أسباب تقديم المال على النفس؟
يجاهد بالمال من لا يستطيع الجهاد بالسلاح كالنساء والضعفاء ، كما قال صلى الله عليه وسلم : ” من جهز غازيا فقد غزا ” .

أضواء البيان
—————

(إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ..)

هنا قدم النفس على المال..ماهي الحكمة ؟
-الآية في معرض الاستبدال والعرض والطلب أو ما يسمى بالمساومة ، فقدم النفس ؛ لأنها أعز ما يملك الحي ، وجعل في مقابلها الجنة وهي أعز ما يوهب .

الشنقيطي

—————
أفلا يتدبرون
انتهى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *