سورة المجادلة

125

03

مقدمة لسورة المجادلة:

نحن في هذه السورة- وفي هذا الجزء كله تقريبا- مع أحداث السيرة في المجتمع المدني. مع الجماعة المسلمة الناشئة؛ حيث تربى وتقوم، وتعد للنهوض بدورها العالمي، بل بدورها الكوني، الذي قدره الله لها في دورة هذا الكون ومقدراته.

وهو دور ضخم يبدأ من إنشاء تصور جديد كامل شامل لهذه الحياة، في نفوس هذه الجماعة، وإقامة حياة واقعية على أساس هذا التصور، ثم تحمله هذه الجماعة إلى العالم كله لتنشئ للبشرية حياة إنسانية قائمة على أساس هذا التصور كذلك، وهو دور ضخم إذن يقتضي إعدادا كاملا.

في ظلال القرآن

———————-

مقصود سورة المجادلة؟

-الظاهر أن مقصود السورة الأعظم : -هو تعظيم الله -،

ومظاهر هذا في السورة جلية، فتأمل :
1ـ (والله يسمع تحاوركما).
2ـ النعي على المحادين لله في أول السورة وآخرها.
3ـ التمدح الظاهر بصفة العلم، وعدم خفاء شيء عليه سبحانه.
4 ـ آيات النجوى،وما تلاها من تعظيم أهل العلم بالله وبشريعته.
5 ـ الغضب على من تولى أعداء الله، ووالاهم.
6 ـ التنصيص على حزب الشيطان ـ أعظم عدو لله ـ وبعض صفات أتباعه.
7 ـ بيان شيء من صفات حزب الله.
ولعل مما يقوي هذا أن هذه السورة هي السورة الوحيدة التي لم تخلُ آية منها من لفظ الجلالة (الله)، والله أعلم.

د. عمر بن عبدالله المقبل

———————-

IMG-20141121-WA0053
{قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير}..

تقرر حكم الله في قضية لأسرة صغيرة مغمورة ، وقد سمع-سبحانه- للمرأة وهي تحاور رسول الله فيها!
وهي صورة تملأ القلب بوجود الله وقربه ورحمته ورعايته.

في ظلال القرآن

———————-
المقطع الأول:الظهار وكفارته)من 1-4)
(قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (1))

افتتحت آيات أحكام الظهار بذكر سبب نزولها تنويهاً بالمرأة التي وجَّهت شَكواها إلى الله تعالى بأنها لم تقصّر في طلب العدل في حقها وحق بَنِيها .

– ولم ترضَ بتصرف زوجها وابتداره إلى ما ينثر عقد عائلته دون تبصّر ولا روية

-وتعليماً لنساء الأمة الإِسلامية ورجالها واجب الذود عن مصالحها .

ابن عاشور

———————-
سبب نزول اﻵيات

[ عن ] خويلةَ بنتِ مالكِ بنِ ثعلبةَ رضيَ اللهُ عنها قالت : فيَّ وفي أوسُ بنُ الصامتِ نزل صدرُ سورةِ المجادلةِ

(قالت : وكان شيخًا كبيرًا قد ساء خُلُقُه ، فراجعتُه في شيٍء فضجر فقال : أنت عليَّ كظهرِ أمي ، ثم خرج فجلس في نادي قومِه ساعةً ، ثم دخل عليَّ فإذا هو يُريدني عن نفسي ، فقلتُ : كلا والذي نفسُ خويلةَ بيدِه لا تخلصُ مني إلى شيٍء وقد قلتَ ما قلتَ ، حتى يحكمَ اللهُ ورسولُه فينا حكمُه .
ثم خرجتُ فجئتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فذكرتُ له ذلك فنزل قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا إلى قولِه وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيم)
حديث حسن

———————-

كان الرجل في الجاهلية يغضب لأمر من امرأته فيقول: انت عليّ كظهر أمي. فتحرم عليه، ولا تطلق منه. وتبقى هكذا، لا هي حل له فتقوم بينهما الصلات الزوجية؛ ولا هي مطلقة منه فتجد لها طريقاً آخر.

وكان هذا طرفاً من العنت الذي تلاقيه المرأة في الجاهلية.

———————-
{قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله، والله يسمع تحاوركمآ إن الله سميع بصير}..

قال الإمام الرازي عن اسم السميع:
▪▪
” إن الله سبحانه وتعالى يسمع دعوات عباده، ويسمع تضرعاتهم إليه، ولا يشغله نداء عن نداء، ولا يمنعه إجابة دعاء عن دعاء، وقيل السميع هو الذي يسمع دعوتك عند الاضطرار، ويكشف محنتك عند الافتقار، ويغفر زلتك عند الاستغفار وقبل معذرتك عند الاعتذار “.

فها نحن بعشر ذي الحجة فهل من مستغفر وذاكر مفتقر

———————-

IMG-20141121-WA0045

-اسم الله البصير-

الذي يرى جميع المبصرات ،ويبصر كل شيء وإن دقّ وصغر.

-فيبصر دبيب النملة السوداء على الصخرة الصمّاء في الليلة الظلماء.
-و يبصر ما تحت الأرضين السبع كما يبصر ما فوق السماوات السبع.
-ويرى تبارك وتعالى تقلبات الأجفان،وخيانات العيون.

عبد الرزاق البدر

فهل تعتقد يامن تغش وتزور التواقيع وتتأخر عن أوقات الدوام متخفيا أن الله لايبصرك!

IMG-20141121-WA0043
{ قد سمع الله } يثير سؤالاً في النفس أن تقول : فماذَا نشأ عن استجابة الله لشكوى المجادلة فيجاب بما فيه المخرج لها منه .

IMG-20141121-WA0039

(الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (2))

معنى الظهار أن يقول الرجل لزوجه : أنتِ عليَّ كظهر أمِّي . وكانَ هذا قولاً يقولونه في الجاهلية يريدون به تأبيد تحريم نكاحها .

-” من ” فى قوله ( مِّن نِّسَآئِهِمْ ) لإفادة أن هذا تشريع عام ، وليس خاصا بخوله.

– فهو قول كاذب وباطل إذ لم يحرم الله – تعالى – الزوجة على زوجها ، كما حرم عليه أمه . فعلاقة الأزواج بأمهاتهم ، تختلف تمانا عن علاقتهم بزوجاتهم .

ابن عاشور و الطنطاوي

IMG-20141121-WA0040

(وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ۚ ذَٰلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (3))

أى : ذلكم الذى شرعنا لكم – أيها المؤمنون – وهو الحكم بالكفارة إنما شرعناه من أجل أن تتعظوا به ، وتنزجروا عن النطق بالألفاظ التى تؤدى إلى الظهار .

والله – تعالى – خبير ومطلع على كل ما تقولونه من أقوال ، وما تفعلونه من أفعال – وسيحاسبكم على ذلك حسابا دقيقا .

وما دام الأمر كذلك ، فافعلوا ما أمركم به ، واجتنبوا ما نهاكم عنه .

الوسيط

00

الحكمة في تخصيص أفعال مُعيَّنة للتكفير:
وبالنظر في أنواع الكفارات نجدها لا تخرج في جملتها على ثلاثة أشياء:
تحرير الرقيق إنْ وجد، والصوم، والبٍرّ بالفقراء.

وليس من ريبٍ في أنَّ أيَّ واحد من هذه الثلاثة يُحقق للمجتمع بالكفارات أنواعًا من الفوائد الاجتماعية، تعود عليه بكثير من البر والخير والسموِّ، وترفع من شأن الإنسانية إلى درجة التهذيب والتضامن الاجتماعي الذي يُحقق التعاطُف والتراحُم بين بَنِي الإنسان.

الشيخ محمد شلتوت

———————-
فتحرير الرقيق باب واسع من أبواب الحرية، فتَحه الشارع في الكفارات على مِصْراعيه ليَضُمَّ به إلى المجمع الإنساني أعضاء نافعين، يُحييهم بعد موتهم الأدبي، ويُحقِّق لهم بالعتْق شخصيتهم القانونية، وما الرِّقُّ في واقعه إلا موتٌ أدبيٌّ وما الحرية في واقعها إلا حياة.
↕↕
وقد بلغت عناية الإسلام بهذا النوع أن أدخله في معظم الكفارات، وجعله مصرفًا من مصارف الزكاة، وجعله إحدى العَقبتين اللتين إذا اقتحمهما المؤمن أمِن عذاب الله وغضبه

أما الصوم: فلا يخفى ما فيه من تهذيب النفس، وتقويم الخُلق، والتعويد على الصبر، وضبط الإرادة في تحمل الشدائد، واستقبال الآلام بقوة وعزيمة، وما أشدَّ حاجة الأمم إلى تسلُّح أبنائها بهذه المعاني التي تُعِدُّهم لمُكافحة الطوارئ ومُصارعة الأحداث.

الشيخ محمد شلتوت

———————-

IMG-20141121-WA0042

وصف الله عذابه للكفار بأنه ⤵⤵

(وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ) [المجادلة : 5]

فإن قيل : وهل هناك عذاب غير مهين؟

قيل : المهين هو المورث صاحبه ذلة وهوانا، ويخلد فيه صاحبه لا ينتقل من هوانه إلى عز وكرامة أبدا، وهو المختص بالكفار،،،

وأما الذي هو غير مهين، فهو ما كان تمحيصا لصاحبه، كأهل الكبائر الذين يعذبون في الآخرة ليمحصوا، فإن ذلك وإن كان عذابا فهو غير مهين، لأن الغاية تمحيصه من آثامه ثم يورد معدن العز والكرامة ويخلد في نعيم الجنان.

تفسير الطبري

———————-

ما الفرق بين قوله تعالى :
(وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [سورة المجادلة : 4]،،،،،

وقوله تعالى :⤵⤵

(إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۚ وَقَدْ أَنْزَلْنَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۚ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ) [سورة المجادلة : 5]

الفرق أن الكافرين على نوعين :
فالكافر غير المحاد لله ورسوله له عذاب أليم،،،
أما الكافر المحاد والمعادي لله ورسوله فله مع العذاب الأليم الكبت والإذلال والقهر والخيبة في الدنيا والآخرة،،،

فناسب كل خاتمة ما ذكر قبلها.

الإسكافي/درة التنزيل

———————-

(يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا ۚ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ )
وجملة : ( أَحْصَاهُ الله ) بمنزلة الجواب عما قبلها ، فكأن سائلا سأل وقال : كيف ينبئهم الله بأعمالهم؟

فكان الجواب : أحصى الله – تعالى- عليهم عملهم ، وسجله عليهم تسجيلا تاما .

– والحال أنهم قد نسوا ما عملوه ، لتهاونهم به حين اقترفوه ، ولاعتقادهم بأنهم لن يسألوا عنه يوم القيامة ، فهم قد أنكروا البعث والحساب والثواب والعقاب .

الوسيط

———————-

إن المسلم الحق يغالي بالوقت مغالاة شديدة، فإذا سمح بضياعه، وترك العوادي تنهبه فهو ينتحر بهذا المسلك الطائش،،، ⤵⤵

( أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [سورة المجادلة : 6]

محمد الغزالي /خلق المسلم

———————-

IMG-20141121-WA0044

(مَا يَكُونُ مِن نجوى ثَلاَثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُم(7) )

النجوى✏: المناجاة التي تكون بين اثنين أو أكثر، في تخافت، وتهامس بعيدا عن أسماع الناس.

وأصل النجوى من النجوة، وهى المكان المرتفع، حيث ينجو به الإنسان عادة من أن تناله الأعين، أو الأسماع، أو الأيدى.

التفسير القرآني للقرآن

———————-

(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَىٰ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ۖ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (7))

هذه لمسة أخرى تُرجف وتزلزل.. إن مجرد معية الله وسماعه أمر عظيم. فكيف إذا كان لهذا السماع ما بعده من حساب وعقاب؟

وكيف إذا كان ما يسره المتناجون وينعزلون به ليخفوه، سيعرض على الأشهاد يوم القيامة وينبئهم الله به في الملأ الأعلى في ذلك اليوم المشهود؟!

في ظلال القرآن

———————-

IMG-20141121-WA0038

السؤال الاول

من خلال تفسير اﻵيات هات معاني كل من :
*الوعظ

*محاداة الله ورسوله

*كبتوا
————
السؤال الثاني

من خلال ما أورده الشبخ من حكم وأحكام في اﻵيات بيني ما ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻓﻲ ﻭﺟﻮﺏ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺴﻴﺲ؟

———
السؤال الثالث
ضعي إشارة صح او خطا أمام كل من العبارات التالية مع ضرورة تصويب العبارة الخاطئة :
-الظهار يشمل الزوجة واﻷمة.
– ﻳﺠﺰﺉ ﻓﻲ ﻛﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﺮﻗﺒﺔ، ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻭﺍﻟﻜﺒﻴﺮ، ﻭﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺍﻷﻧﺜﻰ
– \”ﺃﻧﺖ ﻋﻠﻲ ﺣﺮﺍﻡ\” إن قالها رجل لزوجته يقع بها الظهار
————-
السؤال الرابع
في تفسير اﻵيات لطائف ووقفات جميلة لعدد من أسماء الله الحسنى، توقفي عند لطيفة أوردها الشيخ وانقليها.

———–
أسئلة الفوائد:
س5)مامعنى المحاورة؟
س6)مامعنى (الذين يحادون الله)؟ وماهي عاقبتهم؟

تم بحمد الله

———————

▪▫لو رمى العبد بكل معصية حجرا في داره، لامتلأت داره في مدة يسيرة قريبة من عمره، ولكنه يتساهل في حفظ المعاصي، والملكان يحفظان عليه ذلك : ⤵⤵

( أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ)[سورة المجادلة : 6]

أبو حامد الغزالي/إحياء علوم الدين

المقطع عقاب المتناجين بالسوء وآداب عامة للمسلمين [ الآيات 8 الى 13]

———————

اسئلة المقطع

مامعنى التناجي ؟
لمن الخطاب باﻵية 8؟
مامعنى انشزوا ؟
هل التوسع فقط في اماكن الجلوس ام يشمل امور أخرى؟

———————
ماالفرق بين البر والتقوى في قوله تعالى
وتنجوا (بالبروالتقوى).

ماهي صور النجوى التى يبثها الشيطان ليحزن الذين ءامنوا

ماهو تعريف التوكل

في آية 10 علاج لقهر الحزن…اين هو؟

ماالفرق بين الاثم والعدوان في الاية 8

———————

سبب نزول
روى الشيخان عن عائشة : ” أن ناسا من اليهود ، دخلوا على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقالوا : السام – أى : الموت – عليك يا أبا القاسم . فقال – صلى الله عليه وسلم – ” وعليكم ” .

قالت عائشة : وقلت : عليكم السام ولعنكم الله وغضب عليكم .

فقال – صلى الله عليه وسلم – يا عائشة إن الله لا يحب الفاحش والمتفحش .

فقلت : ألا تسمعهم يقولون : السام؟ فقال – صلى الله عليه وسلم – ” أو سمعت قولى : عليكم ” فأنزل الله – تعالى – ( وَإِذَا جَآءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ الله ) ” .

↪الوسيط

———————

IMG-20141121-WA0031{…وَيَتَنَاجَوْنَ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ …} المجادلة 8

والإِثم : المعصية وهو ما يشتمل عليه تناجيهم من كلام الكفر وذم المسلمين .
و { العدوان } بضم العين : الظلم وهو ما يدبرونه من الكيد للمسلمين .

ومعصيةُ الرسول مخالفة ما يأمرهم به ومن جملة ذلك أنه نهاهم عن النجوى وهم يعودون

تفسير ابن عاشور

———————

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نُهُوا عَنِ النَّجْوَىٰ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا نُهُوا عَنْهُ) [سورة المجادلة : 8]
وألحق بالتناجي أن يتحدث إثنان بلغة لايفهمها ثالث معهما

التحرير والتنوير

———————

التحية بغير السلام ليست من سمات المؤمنين فكيف إذا كانت بلفظ غير مشروع { وإذا جاؤك حيووك بما لم يحيك به الله }/

ويتناجون بالإثم والعدوان ومعصية الرسول”من صفات المنافقين التناجي سرا في إثم أو عدوان أو في مخالفة أمر الله ورسوله
/ محمد الربيعة

———————

0

إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا ” النجوى من مداخل الشيطان على المؤمنين ليحزنهم ويوغل صدور بعضهم على بعض /

محمد الربيعة

IMG-20141121-WA0036

( إِنَّمَا النَّجْوَىٰ مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا (10) المجادلة

الحزن القلبي من عمل الشيطان ليفسد على المسلم عبادته وعادته

عقيل الشمري

———————

“إِنَّمَا النَّجْوَىٰ مِنَ الشَّيْطَانِ (لِيَحْزُنَ ) الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَعَلَى اللَّهِ (فَلْيَتَوَكَّلِ ) الْمُؤْمِنُونَ (10) المجادلة

اقهر حزنك بالتوكل فوض كل شؤونك لربك.

عبدالله بن بلقاسم

———————

IMG-20141121-WA0032 IMG-20141121-WA0037
أوصى الله إخوة الإيمان بقوله:
(فافسحوا يفسح الله لكم)

إذا تآخت القلوب توسعت المجالس . لم تضق يوماً مجالس الأحباب

عقيل الشمري

———————

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ) [سورة المجادلة : 11]

– إذا كان جزاء الفسح في المكان، هو توسعة الرزق في الدنيا، وتوسعة المنازل في الجنة،،،
↩ وهي لا تضر الفاسح شيئا، ولا تكلفه جهدا،،،
فكيف بمن فرج عن مسلم كربة، أو دفع عنه مسغبة ، أو قضى له حاجة؟!

د. صالح البهلال

———————

إذا شعرت من صاحب المجلس كراهية لبقائك فانصرف تأمل التعبير بالنشوز دون الانصراف في قوله
{ وإذا قيل انشزوا فانشزوا } لتضمن النشوز الكراهية

▪▫ محمد الربيعة

———————

IMG-20141121-WA0035

(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ) [سورة المجادلة : 11]

قال سفيان الثوري: إنما فُضِّل العلم لأنه يُتقى به الله، وإلا كان كسائر الأشياء.

———————

لما أمر الله تعالى عباده بأدبين من آداب المجالسة فقال :⤵
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا)،،،

أعقبهما بقوله :⤵
( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ) [سورة المجادلة : 11]،،،،

▪فدلّ على أن أهل العلم أولى من أخذ بهذين الأدبين،،،
▪وأنهم أولى من تُؤدب معهم بهما،،،
▪وأن مجالسهم أولى المجالس بالقيام بهما.

د. محمد الخضيري

———————

من عمل بهذا القرآن تصديقا فإن الله يرفعه به في الدنيا وفي الآخرة، وذلك لأن هذا القرآن هو أصل العلم، ومنبع العلم، وكل العلم،،،

وقد قال الله تعالى : ⤵⤵
(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ) [سورة المجادلة : 11]

ابن عثيمين /شرح رياض الصالحين

———————

IMG-20141121-WA0034
مناجآة الرسول صلى الله عليه وسلم
لَمَّا نزَلَتْ هذه الآيةُ : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً} [المجادلة: 12]

قال : قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لِعَلِيٍّ : ( يا علِيُّ مُرْهم أنْ يتصدَّقوا ) قال : يا رسولَ اللهِ بِكَمْ ؟ قال : ( بدينارٍ ) قال : لا يُطيقونَه قال : ( فبنِصفِ دينارٍ ) قال : لا يُطيقونَه قال : ( فبِكَمْ ) ؟ قال : بشَعيرةٍ

قال : فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لِعَلِيٍّ : ( إنَّكَ لَزهيدٌ ) قال : فأنزَل اللهُ : {أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ} [المجادلة: 13]

قال : فكان علِيٌّ يقولُ : بي خُفِّف عن هذه الأمَّةِ
حديث صحيح

———————
(إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة12)

من معاني فرض الصدقة قبل السؤال :(لكي يقل السؤال ويكثر العمل)فغالبا(كثير العمل صبور عن السؤال)

عقيل الشمري

———————

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
المقطع قبل الاخير
سورة المجادلة من اﻵية 8وحتى اﻵية 13

الاسئلة
-السؤال اﻷول :
هات الآية التي تحمل المعاني التالية كما جاء في تفسير السعدي :
– زينة العلم ﻭﺛﻤﺮﺗﻪ ﺍﻟﺘﺄﺩﺏ ﺑﺂﺩﺍﺑﻪ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﻤﻘﺘﻀﺎﻩ
– ﺄﻋﺪﺍء ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ﻭﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ، ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻨﺎﺟﻮﺍ ﻭﻣﻜﺮﻭﺍ، ﻓﺈﻥ ﺿﺮﺭ ﺫﻟﻚ ﻋﺎﺋﺪ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ.
– الله سبحانه وتعالى ﻳﻤﻬﻞ ﻭﻻ ﻳﻬﻤﻞ

-السؤال الثاني
ما معنى كل من :
-البر
-فانشزوا

-السؤال الثالث
أكملي الفراغ _كما جاء في التفسير _؛
1- ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﺮﻓﻊ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺑﺤﺴﺐ ……….
2-أم العبادات المالية هي ……..
3-المذكورون في اﻵية الثامنة إما ………أو ……………

-السؤال الرابع
بيني كيف ربط الشيخ أن اﻷمر بالصدقة بين يدي مناجاة النبي صلى الله عليه وسلم يكون “ميزانا “؟؟

أسئلة الفوائد:
-لماذا عبر عن القيام من المجلس بالنشوز في الآيات؟

– ماهي الفائدة التي تركت أثرا في نفسك؟

بالتوفيق

———————

تفسير سورة المجادلة

اسئله تدبرية

كيف كتب الله في قلوبهم الإيمان ؟

فيمن نزلت ‘ألم تر إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم’؟

مالمقصود بقوله تعالى”وأيدهم بروح منه”

———————

ماالحكمة من التعبير بالاستحواذ؟ بقوله “استحوذ”
ماهوالفرق بين “إن الذين يحادون الله”غي المرة الأولى والثانية؟

كيف تكون غلبة الرسل؟

هل المنافق يبقى على صفات النفاق لايتخلى عنها حتى بعد البعث؟”يوم يبعثهم الله جميعا فبحلفون له.. “

مالسر في ختم آيات الولاء والبراء بالرضى؟

———————

أسباب نزول
قال صلى الله عليه وسلم
“يدخُلُ عليكم رجلٌ ينظرُ بعينِ شيطانٍ أو بعينَيْ شيطانٍ قال : فدخَل رجلٌ أزرقُ فقال : يا محمدُ عَلامَ سَبَبْتَني أو شتمتني أو نحوَ هذا قال : وجعل يحلِفُ قال
فنزلتْ هذه الآيةُ في المجادلةِ : { وَيَحْلِفُونَ عَلى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } والآيةُ الأخرى”

إسناده صحيح

———————

شرح المقطع الثالث من تفسير السعدي

هذه الحملة القوية على المنافقين الذين يتولون اليهود تدل على أن سلطة الإسلام كانت قد عظمت ، بحيث يخافها المنافقون ،

فيضطرون عندما يواجههم رسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤمنون بما يكشفه الله من تدبيراتهم ومؤمراتهم إلى الحلف بالكذب لإنكار ما ينسب إليهم من مؤامرات وأقوال؛ وهم يعلمون أنهم كاذبون في هذه الأيمان .

في ظلال القرآن

———————

-اتخذوا أيمناهم جنة فصدوا عن سبيل الله-

إنما هم يتقون بأيمانهم ما يتوقعونه من مؤاخذتهم بما ينكشف من دسائسهم وبذلك يستمرون في دسائسهم للصد عن سبيل الله!
في ظلال القرآن

———————

{لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا17}

قال الاموال والاولاد اولا ؟ مالحكمة؟

لان اهم سبب في فقدان الولاء لله اولا هي الاموال ، وخصوصا هؤلاء الذين ضعف ايمانهم وتزعزت عقيدتهم ، فباتت الولاءات والذمم والضمائر بل وحتى العقائد تشترى بالاموال ، من اجل تحقيق هدف المشتري .

يتبع

———————

السبب الثاني في فقدان الولاء لله هم الولدان

لأن الشباب أسهل من غيرهم في الإغراء وحب الشهوات والرواتب والسيارات والمناصب والكراسي والسلطة والهيبة والمكانة والظهور والتسلط

ولهذا ذكر تعالى الأولاد ، فإياكم أيها الأولاد ؟ إياكم أيها الآباء؟ انتبهوا لأولادكم وشبابكم

موقع صيد

———————

استمرأوا الكذب هنا فلم يتركوه في الآخرة !
تدبر هذه الآية عن المنافقين⤵⤵

(يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ ۖ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ ۚ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ) [المجادلة : 18]
د. عمر المقبل

———————

استحوذ عليهم الشيطان) أحاط بهم من كل جهة (لا تُمكِّن لعدو الله من جميع منافذك) / عقيل الشمري

(استحوذ عليهم الشيطان) هذا والله الاعتقال الذي لا يفك قيوده إلا التوبة أو النار.

———————

الإنسان ديناميكي متحرك، فإذا لم يذكر الله صار يتحرك بوسوسة الشيطان، أنت إما أن تتحرك بإلهام الملائكة أو بوساوس الشياطين، فحينما يغفل الإنسان عن ذكر الله:
يقول الله عز وجل:
﴿ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ ﴾[سورة المجادلة: 19]

النابلسي

———————

(اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ) [سورة المجادلة : 19]

⤴⤴ أي غلب واستولى ،،،
وقيل قوي عليهم،،،
وقيل أحاط بهم …

فأنساهم ذكر الله أي : أوامره في العمل بطاعته.

تفسير القرطبي

———————

(إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) ((21)المجادلة)

المؤمن يتعامل مع وعد الله على أنه الحقيقة الواقعة.
فإذا كان الواقع الصغير في جيل محدود أو في رقعة محدودة يخالف تلك الحقيقة، فهذا الواقع هو الباطل الزائل. الذي يوجد فترة في الأرض لحكمة خاصة. لعلها استجاشة الإيمان لتحقيق وعد الله في وقته.

في ظلال القرآن

———————

(كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) [سورة المجادلة : 21]

قال الزجاج : غلبة الرسل على نوعين : ▫من بعث منهم بالحرب فهو غالب بالحرب،،،
▫ومن لم يؤمر بالحرب فهو غالب بالحجة .

البغوي

———————

( أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ ) [سورة المجادلة : 22]

إنما يثبت الإيمان بملاحظة أسبابه وأدلته، وبملازمة الطاعات وأنواع القربات.
العز بن عبد السلام

———————

تدبر هذه الآية كاملة :⤵⤵

(لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [سورة المجادلة : 22]

حيث جعل جزاءهم عظيما مقابل البراءة من أقرب الناس إليهم،،،
↩ إذ لا تفعل ذلك إلا النفوس المؤمنة القوية 🙁 أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ)،،،

فكان العطاء سخيا وافرا، توج ذلك برضوانه عليهم، وبأن جعلهم من حزبه المقربين، عوضا عن تركهم لتحزبات الجاهلية بالباطل 🙁 أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).

أ. د. ناصر العمر

———————

وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ (22)

1-(وأيدهم بروحٍ منه) تأييد الله لك به : تحيا وبه تتقدم وبه تنتصر وبه تثبت ولهذا سماه (روح) كالروح للإنسان / عقيل الشمري

2-يقال للتابعين وأهل الفضل { رضي الله عنهم }
/محمد الربيعة

———————

(رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ) [سورة المجادلة – 22]

⤴⤴ في هذه الآية سر بديع،،،

وهو أنه لما سخطوا على القرائب والعشائر في الله تعالى، عوضهم الله بالرضا عنهم، وأرضاهم عنه بما أعطاهم من النعيم المقيم والفضل العميم.
تفسير ابن كثير

———————

بلغنا بفضل الله -المقطع اﻷخير من سورة المجادلة –

الأسئلة

– السؤال اﻷول
ما معنى كل من
●ﺟُﻨَّﺔً :
●ﺃُﻭﻟَٰﺌِﻚَ ﻓِﻲ ﺍﻷَْﺫَﻟِّﻴﻦ:َ
——–
-السؤال الثاني
(ﻛَﺘَﺐَ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻷََﻏْﻠِﺒَﻦَّ ﺃَﻧَﺎ ﻭَﺭُﺳُﻠِﻲ ۚ ﺇِﻥَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻗَﻮِﻱٌّ ﻋَﺰِﻳﺰ)ٌ

اشتملت اﻵية على وعد ..
*وعد لمن ؟؟
*وعد بماذا؟؟
———–
-السؤال الثالث
ﻳَﻮْﻡَ ﻳَﺒْﻌَﺜُﻬُﻢُ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﺟَﻤِﻴﻌًﺎ ﻓَﻴَﺤْﻠِﻔُﻮﻥَ ﻟَﻪُ ﻛَﻤَﺎ ﻳَﺤْﻠِﻔُﻮﻥَ ﻟَﻜُﻢْ ۖ ﻭَﻳَﺤْﺴَﺒُﻮﻥَ ﺃَﻧَّﻬُﻢْ ﻋَﻠَﻰٰ ﺷَﻲْءٍ ۚ ﺃَﻻَ ﺇِﻧَّﻬُﻢْ ﻫُﻢُ ﺍﻟْﻜَﺎﺫِﺑُﻮﻥ)

●يحلف المنافقون لله يوم القيامة على ايمانهم ﻷي سبب رد الشيخ صنيعهم هذا ؟

أسئلة الفوائد
كيف ينسى الإنسان ذكر الله ؟

كيف يثبت الإيمان؟

تم ختام السورة بفضل الله ومنته..

———————

توجيهات من سورة المجادلة :
-احذر من كل عمل يسوءك في يوم القيامة فإن كل عمل محصي عليك خيراً كان او شراً أحصاه الله ونسوه،،
(أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ).

– سعة علم الله وإحاطته وسمعه للأصوات،،
(قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ).

– احذر أن تتعد حدود الله تعالى،،،
(وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ).

– تذكر سعة علم الله تعالى وأنه لا تخفى عليه خافية،،،
(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ).

– إذا أتاك الحزن فاعلم أن مصدره الشيطان فهو يقصد إدخال الحزن على قلبك،،،
(إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا).

– علاج الحزن التوكل على الله فتوكل على الله،،،
(وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ).

– الحرص على اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم،،،
(وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ).

– المنافقون من حزب الشيطان فاحذرهم واحذر صفاتهم،،،
(اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ).

– من صفات حزب الشيطان : الكذب والنفاق وبغض الصحابة
(أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ )،،،
وقوله (إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ).
——————-

أنهينا سورة المجادلة
بوركت

أفلا يتدبرون

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *