سورة الفتح

سورة الفتح

🌺 🌺
_طريقـــــــــة التدبر_

*تتم على مرحلتيـــــــــن:*

١ 📌التهيئـــــــــة:

*وتشمل ٣ أقســـــــــام*

•تكرار السمـــــــــاع •الملاحظـــــــــة
•القراءة التفسيريـــــــــة.

٢ 📌الدراســـــــــة والتدبر.

وتشمـــــــــل:

•القراءة الإجمالية لتفسير الآيات.
•استنبـــــــــاط الفوائد والآثار.

🍃أفلا يتدبرون

📌 * تهيئــــ1⃣ــــة

┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈┈

– ما ســبب تسميـة السـورة باسم *« ســورة الفتــح»*….!؟

1⃣◄◄◄•

  • *سمـيت ســـورة الفتــح* :

_لورود كلمـة الفتـح فيـها ومـا دلت عــليه الآيــات من آثــار الفتــح وفــوائده ._

📕: *مجلة البحوث الإسلامية*

. 🍃أفـــلا يتــدبرون

*سبب نزول السورة*

▫نزلت هذه السورة الكريمة لما رجع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من الحديبية في ذي القعدة من سنة ست من الهجرة ،

▫حين صدّه المشركون عن الوصول إلى المسجد الحرام ليقضي عمرته فيه ، وحالوا بينه وبين ذلك ، ثم مالوا إلى المصالحة والمهادنة ، وأن يرجع عامه هذا ثم يأتي من قابل ،

⇦ فأجابهم إلى ذلك على تكرّه من جماعة من الصحابة ، منهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه

▫فلما نحر هديه حيث أحصر ورجع ، أنزل الله – عز وجل – هذه السورة فيما كان من أمره وأمرهم ،

_وجعل ذلك الصلح فتحًا باعتبار ما فيه من المصلحة ،وما آل الأمر إليه ،_

كما روي عن ابن مسعود – رضي الله عنه – أو غيره أنه قال : إنكم تعدون الفتح فتح مكة ، ونحن نعد الفتح صلح الحديبية ،

*مجلة البحوث الإسلامية*

🍃أفلا يتدبرون

❄ *تهيئـــــ2⃣ــــه*

“””””””””””””””

هذه السورة هي سورة الفتوحات بحق فكل آية فيها تشير إلى نوع من أنواع الفتوحات

اذكرى مثالا والشاهد(الآية)…..

هذه السورة هي سورة الفتوحات بحق فكل آية فيها تشير إلى نوع من أنواع الفتح نستعرضها فيما يلي:

  1. مفغرة الذنوب (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا) آية 1.

  1. إتمام النعمة والهداية (لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا *) آية 2 .

  1. النصر (وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزً) آية 3.

  1. إنزال السكينة (هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) آية 4. نلاحظ وردت السكينة 3 مرّات في السورة.

  1. الجنّة (لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا) آية 5.

  1. كشف المنافقين (وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا ) آية 6.

  1. الرضى عن المؤمنين (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) آية 18.

  1. الغنائم (وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا * وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا) آية 19 و 20.

  1. طمأنينة الأقلية المؤمنة في مكة (هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاء مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاء لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا) آية 25.

  1. بشرى فتح مكة (لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا) آية 27.

  1. إظهار الدين (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا) آية 28.

  1. الوعد بالمغفرة والنصر العظيم .

  1. أكبر عدد دخل الإسلام بعد صلح الحديبية .

  1. آية الرضوان (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) آية 18.

❄ *تهيئـــــ3⃣ـــه*

“””””””””””””””

*بعد قراءة السورة.. قسميها إلى تقسيمات حسب مواضيعها*

وذلك بكتابة الموضوع وجواره :رقم الآيات

*🌟التقسيم الموضوعي لسورة الفتح🌟*

1- فضائل صلح الحديبية على النبي صلى الله عليه وسلم [ الآيات 1 إلى 3]

2-آثار صلح الحديبية في المؤمنين والمنافقين والمشركين [ الآيات 4 إلى 7]

3- وظائف النبي صلى الله عليه وسلم وفائدة بعثته ومعنى بيعته في الحديبية [ الآيات 8 إلى 10]

4- أحوال المتخلفين عن الحديبية [الآيات 11 إلى 17]

5- جزاء أهل بيعة الرضوان [ الآيات 18 إلى 19]

6-مغانم وفتوحات ونعم كثيرة أخرى للمؤمنين [الآيات 20 إلى 24]

7- ذم المشركين وحكمة المصالحة يوم الحديبية [الآيات 25 إلى 26]

8- تصديق رؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم عام الفتح [ الآيات 27 إلى 28]

9- أوصاف الرسول صلى الله عليه وسلم والمرسل إليهم [ آية 29]

📖التفسير المنير للزحيلي

🍃أفلا يتدبرون

❄ *تهيئـــــ4⃣ـــه*

“””””””””””””””

*ماهو المحور الرئيسي للسورة؟*

اقرئي الآيات وحاولي استنتاج المحور الرئيسي

*دون الرجوع للكتب والإنترنت*

 محـــــــــور سورة الفتح : صلح الحديبيـــــــــة .

فالسورة دارت في مجملها حول الصلح وماترتب عليه من حكم وموقف المؤمنين والمنافقين منه وأحوال المتخلفين عنه ..

  • والمتأمل في السورة بعد انتهاءه من تدبرها يلمح ذلك جليا.

🍃أفلا يتدبرون

 

إدارة   التساؤل وأثره في تدبر القرآن | الشيخ عبدالله العجيري

. الآن ننتقل لآخر مراحل التهيئة

*القراءة التفسيرية*

طرح مجموعة من الأسئلة من المقطع المراد تدارسه.

فتنظري في ألفاظه ومعانيه وتسألي عن 👈🏼ماخفي عليك معناه أو حكمته وتترك السؤال عن المفهوم *(فهو مفهوم ولا ينبغي السؤال عنه)*

*ننتظر منكن مشاركاتكن بتطبيق القراءة التفسيرية*

 

1

” إنا فتحنا لك فتحا مبينا ” الفتح 1

ما المراد بالفتح ،وما سبب تسميته فتحا؟

  • •● ويبدو لنا أن المراد بالفتح هنا صلح الحديبية لوجود اﻵثار الصحيحة التي تشهد لذالك ، وﻷن هذا الصلح قد ترتب عليه من المنافع للدعوة الاسلامية ما يجعله من أعظم الفتوح ؛ إن لم يكن أعظمها.

◆ ← لقد ترتب عليه أن انتشر اﻷمان بين المسلمين والمشركين فاستطاع المسلمون أن ينشروا دعوة الحق في مكة وفي غيرها ، كما استطاعوا أن ينتقلوا من مكان إلى آخر للتبشير بدينهم ، فترتب على ذالك أن دخل في الاسلام عدد كبير من الناس.

▪ الوسيط للطنطاوي.

🍃أفلا يتدبرون

٢

🎗 ” إنا فتحنا لك فتحا مبينا ” 🎗 الفتح 1.

▪ ” إنا ” : توكيد لصرف السامعين إليه على طريقة التعريض. والفتح : إزالة الغلق.

  • •● ويطلق على النصر وعلى دخول الغازي بلاد عدوه ؛ فاقتحام الغازي إياها بعد الحرب يشبه إزالة الغلق عن البيت والخزانة ونحوه.

▪🖊 ولذالك كثر اطلاق الفتح على النصر المقترن بدخول أرض المغلوب أو بلده ، ولا يطلق علة انتصار كانت نهايته غنيمة وأسر دون اقتحام أرض ؛ فلا يقال : فتح بدر تو فتح أحد

  • ← بل يقال : فتح مكة ، فتح خيبر.

ودليل ذالك أن الله تعالى عطف الفتح على النصر في قوله تعالى : ” نصر من الله وفتح قريب ” .

🔅 التحرير والتنوير. 🔅

🍃أفلا يتدبرون

٣

“إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً “

💡الدروب المتعثرة أمامك والأبواب الموصدة بوجهك سيفتحها الله لك وسيفرجها عليك فأبشر وتفائل فربك كريم.

مها العنزي

🍃أفلا يتدبرون

٤

🌴﴿إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا﴾[الفتح : ١]

*كيف كان صلح الحديبية فتحاً ونصراً؟*

قال الزهري: لم يكن فتح أعظم من صلح الحديبية؛

وذلك أن المشركين اختلطوا بالمسلمين فسمعوا كلامهم فتمكن الإسلام في قلوبهم؛ أسلم في ثلاث سنين خلق كثير، وكثر بهم سواد الإسلام.

💫تفسير البغوي💫

🍃أفلا يتدبرون

٥

_لماذا جَمَع الله سبحانه وتعالى للرسول ﷺ بين الهدى والنصر في هذه الآيات؟_

🌴﴿إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا ﴿١﴾ لِّيَغْفِرَ لَكَ ٱللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنۢبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُۥ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَٰطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿٢﴾[الفتح ]

◇ جمع سبحانه له بين الهدى والنصر؛؛↩ لأن هذين الأصلين بهما كمال السعادة والفلاح؛

*فإن الهدى* هو العلم بالله ودينه، والعمل بمرضاته وطاعته، فهو العلم النافع والعمل الصالح.

*والنصر:* القدرة التامة على تنفيذ دينه بالحجة والبيان والسيف والسنان؛

⤴ فهو النصر بالحجة واليد.

◇ وهو سبحانه كثيراً ما يجمع بين هذين الأصلين؛ إذ بهما تمام الدعوة وظهور دينه على الدين كله.

💫 ابن القيم💫

🍃أفلا يتدبرون

  ٦

ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما (2)

*ما المقصود بقولـــــــــه تعالى (ويتم نعمتـــــــــه عليك)؟*

{ويتم نعمته عليك} بإعزاز دينك, ونصرك على أعدائك, واتساع كلمتك…

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

٧

( وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا)

قويا ★ ←لا يتضعضع فيه الإسلام … بل يحصل الانتصار التام … وقمع الكافرين … وذلهم ونقصهم …مع توفر قوى المسلمين ونموهم … ونمو أموالهم …

إسلام ويب

🍃أفلا يتدبرون

٨

_علمنا أن محور السورة يدور حول صلح الحديبية ،فما هو صلح الحديبية؟_

*صلح الحديبية (6 هـ)*

سورة الفتح نزلت والنبى صلى الله عليه وسلم عائد من صلح الحديبية .في العام السادس من الهجرة، وفي شهر ذي الحجة، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة متوجهًا إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وخرج معه المهـــــــــاجرون والأنصار ومن لحق بهم من العرب،وليس معهم من السلاح إلا السيـــــــــوف، وقد ســـــــــاقوا معهم الهدي ليظهرواحسن نيتهم ويُعْلِموا أهل مكة أنهم جاءوا حاجين إلى البيت وزائرين له، ولم يأتـــــــــوا لحرب أو قتال، بل لأداء العمرة.

ووصل الخبر بمسير الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة، فـــــــــإذا بقريش تفور من الغضب والغيظ، وتعاهدوا على ألا يدخلها النبي صلى الله عليه وسلم والذين معه، وخرجت خيلهم يقودها خـــــــــالد بن الوليد ؛

لمنع الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه من دخول مكـــــــــة.

فاستشار النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أصحابه ، فأشار أبو بكر ـ رضي الله عنه ـ بالتوجه إلى مكة لأداء العمرة والطواف بالبيت، وقال: ( فمن صدنا عنه قاتلناه، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : امضوا على اسم الله ) ( البخاري ).

_وسأل : (هل من رجل يخرج بنا على طريق غير طريقهم التي هم بها) فقال رجل: أنا يا رسول الله. فسلك بالمسلمين طريقًا غير الذي خرجت إليه جيوش المشركين وبينما رَكْبُ الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه يسير بأمر الله تعالى بركت الناقة التي يركبها الرسول صلى الله عليه وسلم في مكان قريب من مكة يسمى الحديبية_

فقالوا: خلأت القصـــــواء (امتنعت عن المشي)؟، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( ما خلأت القصواء وما ذلك لها بخلق، ولكن حبسها حابس الفيل )

علم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى لا يريد له دخول مكة، ، ولا الصدام مع قريش في ذلك الوقت، فقرر التفاوض مع قريش في شأن دخول المسلمين مكة لزيارة البيت الحرام، وقال: (والذي نفسي بيده لا يسألونني خطة يعظمون فيها حرمات الله إلا أعطيتهم إياها)

الغزوات في القرآن

🍃أفلا يتدبرون

 9

🌴﴿هُوَ ٱلَّذِىٓ أَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ فِى قُلُوبِ ٱلْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوٓا۟ إِيمَٰنًا مَّعَ إِيمَٰنِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ ۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا﴾ [الفتح :٤]

💬 قال الرازي:

*والسكينة:* الثقة بوعد الله، والصبر على حكم الله، بل السكينة ههنا معين يجمع فوزاً وقوة وروحاً، يسكن إليه الخائف ويتسلى به الحزين،،

↩ وأثر هذه السكينة الوقار والخشوع وظهور الحزم في الأمور.

💫تفسير البقاعي💫

🍃أفلا يتدبرون

١٠

– (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ)…..

*يمكن أن يناظروا طويلا على إلحادهم، لكنهم لن يعرفوا شيئا اسمه السكينة.*

/عبد الله بلقاسم  أفلا يتدبرون

١١

*ما هي السكينة ؟*

هي الطمأنينة التي يلقيها الله في قلوب عباده ، فتبعث على السكون والوقار ، وتثبت القلب عند المخاوف ، فلا تزلزله الفتن ، ولا تؤثر فيه المحن ، بل يزداد إيمانا ويقينا .

_وقد ذكرها الله عز وجل في ستة مواضع من كتابه الكريم ، كلها تتضمن هذه المعاني من الجلال والوقار الذي يهبه الله تعالى موهبة لعباده المؤمنين ، ولرسله المقربين ._

الإسلام سؤال وجواب🖋

🍃أفلا يتدبرون

١٢

يقول ابن القيم رحمه الله في شرح منزلة ” السكينة ” من منازل السالكين إلى الله :

” هذه المنزلة من منازل المواهب ، لا من منازل المكاسب ، وقد ذكر الله سبحانه السكينة في كتابه في ستة مواضع :

الأولى : قوله تعالى : ( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ) البقرة/248.

الثاني : قوله تعالى : ( ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ) التوبة/26.

الثالث : قوله تعالى : ( إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا) التوبة/40.

الرابع : قوله تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ) الفتح/4.

الخامس : قوله تعالى : ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ) الفتح/18.

السادس : قوله تعالى : ( إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ ) الفتح/26.

وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إذا اشتدت عليه الأمور : قرأ آيات السكينة . وسمعته يقول في واقعة عظيمة جرت له في مرضه تعجز العقول عن حملها ، من محاربة أرواح شيطانية ظهرت له إذ ذاك في حال ضعف القوة ، قال : فلما اشتد علي الأمر قلت لأقاربي ومن حولي : اقرأوا آيات السكينة ، قال : ثم أقلع عني ذلك الحال ، وجلست وما بي قَلَبَة .

وقد جربت أنا أيضا قراءة هذه الآيات عند اضطراب القلب مما يرد عليه ، فرأيت لها تأثيرا عظيما في سكونه وطمأنينته .

وأصل السكينة هي الطمأنينة والوقار والسكون الذي ينزله الله في قلب عبده عند اضطرابه من شدة المخاوف ، فلا ينزعج بعد ذلك لما يرد عليه ، ويوجب له زيادة الإيمان ، وقوة اليقين ، والثبات ، ولهذا أخبر سبحانه عن إنزالها على رسوله وعلى المؤمنين في مواضع القلق والاضطراب كيوم الهجرة ، إذ هو وصاحبه في الغار ، والعدو فوق رءوسهم ، لو نظر أحدهم إلى ما تحت قدميه لرآهما ، وكيوم حنين حين ولوا مدبرين من شدة بأس الكفار لا يلوي أحد منهم على أحد ، وكيوم الحديبية حين اضطربت قلوبهم من تحكم الكفار عليهم ، ودخولهم تحت شروطهم التي لا تحملها النفوس ، وحسبك بضعف عمر رضي الله عنه عن حملها ، وهو عمر ، حتى ثبته الله بالصدِّيق رضي الله عنه .

١٣

أصل السكينـــــــــة هي الطمأنينة والوقـــــــــار والسكون الذي ينزله الله في قلب عبده عند اضطرابـــــــــه من شدة المخاوف ⬅فلا ينزعج بعد ذلك لما يرد عليه ، ويوجب له زيادة الإيمان ، وقوة اليقين ، والثبات.

_ولهذا أخبر سبحانه عن إنزالها على رسوله وعلى المؤمنين في مواضع القلق والاضطراب كيوم الهجرة ، إذ هو وصاحبه في الغار ، والعدو فوق رءوسهم ، لو نظر أحدهم إلى ما تحت قدميه لرآهما_

وكيـــــــــوم حنين حين ولوا مدبرين من شدة بأس الكفار لا يلوي أحد منهم على أحد ، *وكيـــــــــوم الحديبيـــــــــة حين اضطربت قلوبهم من تحكم الكفار عليهم ،ودخولهم تحت شروطهم التي لا تحملها النفوس .*

مدارج السالكين

١٤

من قرأ آيات السكينـــــــــة في مواقف الخـــــــــوف والفزع ، أو في مواقف الشبهـــــــــات والفتن ، أو عند الهم والحـــــــــزن ، أو عند اشتداد وسواس الشيطان ، يقرؤها رجـــــــــاء أن يثبت الله قلبه بما ثبت به قلوب المؤمنين فلا حرج عليه ، ورجي أن يكون له ذلك ، كما كان لشيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم .

*ولكن على ألا ينسب استحباب قـــــــــراءة هذه الآيات ـ وبهذه الكيفية ـ إلى الشريعة ، ولا يتخذه عبادة تشبـــــــــه عبادة الأذكار والأدعية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة* .

إسلام سؤال وجواب

🍃أفلا يتدبرون

١٥

🔅 ” *ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم “*

← جعلت قوة اﻹيمان بمنزلة إيمان ءاخر دخل على اﻹيمان اﻷسبق ؛ ﻷن الواحد من أفراد الجنس إذا انضم إلى أفراد أخر زادها قوة.

فكان غي ذالك الحادث خير عظيم لهم كما كان فيه خير للنبي صلى الله عليه وسلم بأن كان سبباً لتشريفه بالمغفرة العامة وﻹتمام النعمة عليه ولهدايته صراطا مستقيما ولنصره نصرا عزيزا ، فأعظم به حدثا أعقب هذا الخير للرسول صلى الله عليه وسلم ولأصحابه.

🔗 ابن عاشور رحمه الله.

🍃أفلا يتدبرون

١٦

ولله جنود السموات والأرض وكان الله عليما حكيما “

الجنود : جمع جند ؛ وجمعه باعتبار تعدد الجماعات.

” ولله جنود ” ← التقديم للحصر ، أي : لا اعتداد بما يجمعه الملوك والفاتحون من أسباب النصر نسبة إلى ما لله تعالى من الغلبة ﻷعدائه والنصر ﻷوليائه.

🗒 التحرير والتنوير بتصرف.

🍃أفلا يتدبرون

١٧

🔅 ” _ولله جنود السموات والأرض وكان الله عليما حكيما “_

أفاد أنه لا عجب في أن يفتح الله لك فتحا عظيما وينصرك على أقوام كثيرين أشداء ؛ فالله سبحانه من يملك جميع وسائل النصر وله القوة القاهرة في السماوات والأرض.

وأطلق على أسباب النصر الجنود تشبيها ﻷسباب النصر بالجنود الني تقاتل وتنتصر.

التحرير والتنوير بتصرف.

🍃أفلا يتدبرون

١٨

ولله جنود السموات والأرض

فمن جنـــــــــود الله الملائكة الذين أنزلـــــــــوا يوم بدر .

  • والريح التي أرسلت على العدو يوم اﻷحزاب .
  • والمطر الذي أنـــــــــزل يوم بدر فثبت الله به أقدام المؤمنين .
  • وجيوش المؤمنين وعديـــــــــد القبائل التي جاءت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة مثـــــــــل بني سليم.

ابن عاشور

🍃أفلا يتدبرون

١٩

{وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حكيماً }

👈🏻 *جميعهـــــــــا في ملكه، وتحت تدبيره وقهره* ، فلا يظن المشركون أن الله لا ينصر دينه ونبيه، ولكنه تعالى عليم حكيم،

⭐(فتقتضي حكمتـــــــــه المداولـــــــــة بين الناس في الأيـــــــــام، وتأخير نصر المؤمنين إلى وقت آخر)

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

٢٠

وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ {اللَّهُ عَلِيمًا حكيماً

👈🏻 *جميعها في ملكه، وتحت تدبيره وقهره*، فلا يظن المشركون أن الله لا ينصر دينه ونبيه، ولكنه تعالى عليم حكيم،

ــ⭐(فتقتضي حكمته المداولة بين الناس في الأيام، وتأخير نصر المؤمنين إلى وقت آخر. )

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

 

٢١

انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية قاصدا المدينة بجيش شديد الحزن حتى إذا كان بين مكة والمدينة نزلت سورة الفتح ،فمان لهذه السورة أثر بليغ في رفع معنويات المسلمين وتحقيق السكينة لهم .

يقول أنس بن مالك واصفا مشاعر الجيش قبل نزولها وأثر هذه السورة فيهم: قال : نزلت على النبي – صلى الله عليه وسلم – : ( ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ) مرجعه من الحديبية ، قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : ” لقد أنزلت علي آية أحب إلي مما على الأرض ” ، ثم قرأها عليهم النبي – صلى الله عليه وسلم –

فقالوا : هنيئـــــــــا مريئا يا نبي الله ، لقد بيـــــــــن الله – عز وجل – ماذا يفعل بك ، فماذا يفعل بنـــــــــا ؟ فنزلت عليه :

_( ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات ) حتى بلغ : ( فوزا عظيما ) [ الفتح : 5 ]_

ينبوع الغواية الفكرية

🍃أفلا يتدبرون

٢٢

” ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها اﻷنهار خالدين فيها. ……” الفتح 5 _

ماسبب ذكر المؤمنات مع المؤمنين هنا ؟_

لدفع التوهم بأن يكون هذا الوعد مختصا بالرجال ، ﻷن للمؤمنات حظ في ذلك ؛ ﻷنهن لا يخلون من مشاركة في تلك الشدائد ممن يقمن منهن على المرضى والجرحى وسقي الجيش وقت القتال ومن صبر بعضهن على الثكل ، ومن صبرهن على غيبة اﻷزواج واﻷبناء وذوي القرابة.

🗒 التحرير والتنوير بتصرف.

🍃أفلا يتدبرون

٢٣

[لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ]

تعبك وكدحك في هذه الدنيا لا تظن أنه سيمر هكذادون جوائز ربانية .. فالله سيكرم كل عامل عمل عنده.

مها العنزي 🍃أفلا يتدبرون

٢٤

ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ويكفر عنهم سيئاتهم وكان ذلك عند الله فوزا عظيما (5)

وكان ذلك الإدخال للمؤمنين الجنة, وتكفير سيئاتهم.

عند الله- تعالى- فـــــــــوزا عظيمـــــــــا لا يقـــــــــادر قـــــــــدره, لأنه نهاية آمال المؤمنين, وأقصى ما يتمناه العقلاء المخلصون.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

 

٢٥

وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ..

_ظنوا بالله الظن السوء، أنه لا ينصر دينه، ولا يعلي كلمته، وأن أهل الباطل، ستكون لهم الدائرة على أهل الحق، فأدار الله عليهم ظنهم، وكانت دائرة السوء عليهم في الدنيا_

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

٢٦

(… الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ..)

*هل من فرق بين السَّوء والسُّوء؟*

قلت: هما كالكُره والكَره، والضُّعف والضَّعف.

السَوء :من ساء، إلا أن المفتوح غالب في أن يضاف إليه ما يراد ذمه من كل شيء، وأما السُوء بالضم، فجار مجرى الشر الذي هو نقيض الخير .

▪الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٢٧

*ما الحكمة من التكرار في قوله تعالى:*

وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا ٤

﴿وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا٧

_إن الجنود جنود رحمة وجنود عذاب، والمراد بالآية رجوعا للسياق_

الأولى: الرحمـــــــــة

الثانية :جنـــــــــود العذاب

🍃أفلا يتدبرون

٢٨

ما الحكمة من ختم الآية الاولى بالعلم والثانية بالعزة؟

  • لما تقدم تعذيب الكفار والانتقام منهم، ناسب ذكر العـــــــــزة. 👈 *﴿وكان الله عزيزا حكيما﴾*
  • ولما وعد تعالى بمغيبــات(بأمور من الغيب)، ناسب ذكـــــــــر العلم👈 *{وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}*

_وقرن باللفظتين ذكـــــــــر جنود السماوات والأرض، فمنها السكينة التي للمؤمنين والنقمـــــــــة للمنافقين والمشركين، ومن جنود الله الملائكة في السمـــــــــاء، والغـــــــــزاة في سبيل الله في الأرض._

أبو حيـــــــــان الأندلسي

🍃أفلا يتدبرون

 

٢٩

{إنا أرسلناك شـــــــــاهدا ومبشرا ونذيرا }.

_•كيف يكون الرسول صلى الله عليه وسلم شاهدا ؟_

⭐ *شـــــــــاهدا* لأمتك بما فعلوه من خير وشر.

⭐ *وشـــــــــاهدا* على المقالات والمسائل، حقها وباطلها.

⭐ *وشـــــــــاهدا* لله تعالى بالوحدانية والانفراد بالكمال من كل وجه.

السعـــــــــدي

🍃أفلا يتدبرون

٣٠

_ما الحكمة في جعله صلّى الله عليه وسلّم شاهدا مع أن الله- تعالى- لا يخفى عليه شيء..!

*إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا*

▪إظهار العدل الإلهى للناس في صورة جلية واضحة.

▪وتكريم النبي صلّى الله عليه وسلّم بهذه الشهادة.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٣١

لِّتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (9)

_ما المقصود بقوله تعالى(وتعزروه)؟_

وَتُعَزِّرُوهُ من التعزير بمعنى النصرة مع التعظيم والتفخيم.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٣١

على من تعود الضمائر في الآية!!

{لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا} (الفتح:9)

وجـــــــــه الإشكال في الآية كما يتوهمه البعض، أن الضمائر الثلاثة إذا عادت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فإن ذلك يؤدي إلى اضطراب في معنى الآية.

ولا يكون المعنى مستقيمًا ولا سليمًا؛ لأن معنى الآيـــــــــة على هذا: أمر المسلمين بالتسبيح للرسول صلى الله عليه وسلم!!

أما إذا عادت الضمـــــــــائر الثلاثة إلى الله تعالى، فإن المعنى أيضًا يكون مضطربـــــــــًا؛ لأن الله ليس بحاجة إلى من يعزره ويقويه وينصره، ولأنه هو القوي العزيز.

و من يقرأ آراء العلماء في التفسير يجد ردا شافيا..

يتبع👈🏻

🍃أفلا يتدبرون

٣٢

كلام المفسرين حول هذه الآية الكريمة، يكشف لنا أن الآية مستقيمـــــــــة في تركيبها، وصحيحة في معناهـــــــــا؛

وذلك أن الضمائر في قوله تعالى: {وتعزروه وتوقروه} 👈🏻

*تعود إلى الرسول صلى الله عليه وسلم؛*

فيكون معنى قوله سبحانه: {وتعزروه} أي: تعظموه وتكبروه وتنصروه بالجهاد معه، والدعوة إلى شريعته.ويكون معنى {وتوقروه} من التوقير: وهو الاحترام والإجلال والإعظام.

_والآية على هذا تأمر المسلمين باحترام الرسول وتعظيمه باتباع ما أمر به، والنهي عما نهى عنه._

👈🏻يتبع   🍃أفلا يتدبرون

٣٣

أما الضميـــــــــر في قوله تعالى:

{وتسبحـــــــــوه} فيعود إلى الله تعالى، أي: تسبحون الله بكرة وأصيلاً، يعني: أول النهار وآخره.

*ومن الجـــــــــائز في لغة القرآن أن يكون بعض الكلام راجعًـــــــــا إلى الله تعالى، وبعضه راجعًـــــــــا إلى رسوله صلى الله عليه وسلم،* ولهذا أمثلة، قال تعالى: {ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه فأولئك هم الفائزون} (النور:52)

_فالطـــــــــاعة لله ولرسوله، والخشية والتقوى لله وحده._

إسلام ويب

🍃أفلا يتدبرون

٣٤

لِّتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ  وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (9 )الفتح

لكن فريقاً آخر من المفسرين، رأى أن الضمائر الثلاثة في الآية ترجع إلى الله سبحانـــــــــه، ويكون المراد بتعزير الله تعالى على هذا الرأي: تعظيم دينه بالعمل به، واحترام رسوله صلى الله عليه وسلم بالاقتداء بهديه، والتزام سنته؛ وكل هذا يدخل في قوله تعالى: {وتعزروه وتوقروه}

*وإليـــــــــه ذهب الزمخشري والألوسي من المفسرين.*

_فالآية على كلا التوجهين صحيحة مستقيمة لا إشكال فيها، سواء أعدنا الضمائر كلها إلى الله، أم أعدنا الضمير الأول والثاني على الرسول، والثالث على الله._

▪إسلام ويب

🍃أفلا يتدبرون

٣٥

“إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله.. يد الله فوق أيديهم”..

*🍃وهو تصويـــــــــر رهيب جليل للبيعة بينهم وبين رسول الله- صل الله عليه وسلم- والواحـــــــــد منهم يعلم أن يد الله فوق أيديهم!..*

فالله حـــــــــاضر البيعة. والله صاحبها. والله آخذها. ويده فوق أيدي المتبايعين.. ومن؟ الله! يا للهول! ويا للروعة! ويا للجلال!

_وإن هذه الصورة لتستأصل من النفس خاطـــــــــر النكث بهذه البيعة- مهما غاب شخص رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فالله حاضر لا يغيب. والله آخذ في هذه البيعة ومعط، وهو عليهـــــــــا رقيب.._

[في ظلال القرآن بتصرف]

🍃أفلا يتدبرون

 

٣٦

[إِنَّ الَّذِينَ يُبايِعُونَكَ إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ]الفتح

⭐والمراد بهذه المبايعة، ما كان من المؤمنين في صلح الحديبية، عند ما عاهدوا الرسول صلّى الله عليه وسلّم على الثبات وعلى مناجزة المشركين بعد أن أشيع أنهم قتلوا عثمان رضى الله عنه .

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٣٧

﴿إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا﴾ [الفتح: ١٠]

*ما دلالة الضمّ في (عليهُ) ؟*

الضمة أثقل وهي متناسبة مع المبايعة على الموت والذي هي أثقل المبايعات.

_فلما أثقل العهود وهو البيعة على الموت جاء بأثقل الحركات وهي الضمة._

فاضل السامرائي بتصرف

🍃أفلا يتدبرون

٣٨

سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا ۚ ..

*من هم المخلفون؟*

المخلفون هم قوم من الأعراب حول المدينة امتنعوا عن الخروج مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى مكة، لظنهم أنه يهزم.

_فإنهم قالوا: أهل مكة قاتلوه على باب المدينة.. فكيف يذهب إليهم.._

  • واعتذروا عن الخروج معه صلّى الله عليه وسلّم .

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٣٩

(سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ )

*ماسبب تسميتهم بالمخلفين؟*

﴿سَيَقُولُ لَكَ ٱلْمُخَلَّفُونَ مِنَ ٱلأَعْرَابِ﴾ الآية: سماهم بالمخلفين، لأنهم تخلفوا عن غزوة الحديبية، والأعراب هم أهل البوادي من العرب، لما خرج رسول الله ﷺ إلى مكة يعتمر، رأوا أنه يستقبل عدواً كثيراً من قريش وغيرهم، فقعدوا عن الخروج معه، ولم يكن إيمانهم متمكناً، فظنوا أنه لا يرجع هو والمؤمنون من ذلك السفر ففضحهم الله في هذه السورة، وأعلم رسول الله ﷺ بقولهم.

الوسيط 🍃أفلا يتدبرون

🥦٤٠

{سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ  فِي قُلُوبِهِمْ} 🌴(الفتح – 11)

▫قوله تعالى: (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ)

↩ فالمراد به أنه قول باللسان مجرد لا معنى تحته، فإنه باطل، والباطل لا حقيقة له،،

▫وإنما غايته وقصاراه أنه حركة لسان مجرد عن معنى، فليس وراء حركة اللسان به شيء.

💫ابن تيمية، جامع المسائل

💫 🍃أفلا يتدبرون

 

٤٢

﴿بَلْ ظَنَنْتُمْ أنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَسُولُ والمُؤْمِنُونَ إلى أهْلِيهِمْ أبَدًاْ﴾

*وهذه الجملـــــــــة مفسرة لما قبلها.*

_أي بل ظننتم أن العـــــــــدو يستـــــــــأصل المؤمنين بالمرة، فلن يرجع منهم أحــــــــد إلى أهله لما في قلوبكم من عظمة المشركين، وحقارة المؤمنين، فلأجل ذلك تخلفتـــــــــم، لا لما ذكرتم من المعاذيـــــــــر الباطلـــــــــة._

فتح البيـــــــــان

🍃أفلا يتدبرون

٤٣

🌴﴿بَلْ ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَنقَلِبَ ٱلرَّسُولُ وَ ٱلْمُؤْمِنُونَ إِلَىٰٓ أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَٰلِكَ فِى قُلُوبِكُمْ وَظَنَنتُمْ ظَنَّ  ٱلسَّوْءِ وَكُنتُمْ قَوْمًۢا بُورًا﴾🌴[الفتح : ١٢]

¤ وإنما جعل ذلك الظن مزينـــــــــاً في اعتقادهم لأنهم لم يفرضوا غيره من الاحتمـــــــــال؛ وهو أن يرجع الرسول ﷺ سالمـــــــــاً.

¤ وهكذا شـــــــــأن العقول الواهية والنفوسُ الهاويـــــــــة: أن لا تأخذ من الصور التي تتصور بها الحوادث إلا الصـــــــــورةَ التي تلوح لها في بـــــــــادىء الرأي.

💫التحرير والتنوير 💫

🍃أفلا يتدبرون

٤٤

{بَلْ ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَنقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَىٰ أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَٰلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنتُمْ قَوْمًا بُورًا} [الفتح : 12].

هذا هو ظن السوء بالله ، الناشىء من أن قلوبهم بور.

◁◁◁وهو تعبيـــــــــر عجيب موحٍ فالأرض البور ميتـــــــــة جرداء ،وكذلك قلوبهم ،وكذلك هم بكل كيانهم بـــــــــور لاحياة ولا خصب ولا إثمـــــــــار.

◁◁◁وما يكون القلب إذ يخلو من حسن الظن بالله لأنه انقطع عن الاتصال بروح الله ؟ يكون بوراً ميتاً أجرد نهايته إلى البوار والدمـــــــــار .

التفسير الموضوعى

🍃أفلا يتدبرون🍃

 

٤٥

وَمَن لَّمْ يُؤْمِن بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا (13)

وهذا الاعتراض للتحذير من استدراجهم أنفسهم في مدارج الشك في إصابة أعمال الرسول صلى الله عليه وسلم أن يفضي بهم إلى دركات الكفر بعد الإيمان.

ابن عاشور

🍃أفلا يتدبرون

٤٦

مناسبة قوله تعالى  ﴿ولله ملك السماوات والأرض ﴾ للسياق:

▪لما انقضى حديث الجنود عامة ثم خاصة من المنتدبين والمخلصين وختم بعذاب الكافرين، وكان المتصرف في الجنود ربما كان بعض خواص الملك، فلا يكون تصرفه فيهم تاما، وكان الملك قد لا يقدر على عذاب من أراد من جنوده، وكان إذا قدر قد لا يقدر على العذاب بكل ما يريده من السعير الموصوف وغيره لعدم عموم ملكه .

قال تعالى عاطفا على آية الجنود: ﴿ولله﴾ أي: الملك الأعظم وحده ﴿ملك السماوات والأرض﴾ أي: من الجنود وغيرها، يدبر ذلك كله كيف يشاء لا راد لحكمه ولا معقب.

نظم الدرر

🍃أفلا يتدبرون

٤٧

﴿ سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَىٰ مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ} ۖ

إذا انطلقتم – أيها المؤمنون – إلى غنائم خيبر التي وعدكم الله إياها بعد صلح الحديبية لتأخذوها: اتركونا نخرج معكم لنصيب منها.

مختصر التفسير

🍃أفلا يتدبرون

٤٨

﴿سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَىٰ مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ ۖ

وقد جاء في الأخبار الصحيحة أن الله- تعالى- وعد أهل الحديبية أن يعوضهم من مغانم مكة مغانم خيبر، وقد كان رجوع النبي صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه من صلح الحديبية في ذي الحجة من السنة السادسة، وخروجهم إلى خيبر كان في المحرم من السنة السابعة.

_• وقد أصاب المسلمون من خيبر غنائم كثيرة، وقد جعلها صلّى الله عليه وسلّم لمن شهد معه صلح الحديبية دون غيرهم._

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٤٩

سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَنْ يُبَدِّلُوا كَلامَ اللَّهِ

*ما المقصود بتبديل كلام الله بالآية ؟*

أي يريدون أن يبدلوا وعد الله لأهل الحديبية؛

↩ وذلك أن الله وعدهم أن يعوضهم من غنيمة مكة غنيمة خيبر وفتحها، وأن يكون ذلك مختصاً بهم دون غيرهم،

_وأراد المخلفون أن يشاركوهم في ذلك، فهذا هو ما أرادوا من التبديل._

💫تفسير ابن جزي💫

🍃أفلا يتدبرون

٥٠

{سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَىٰ مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ ۖ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ ۚ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَٰلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِن قَبْلُ ۖ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا ۚ بَلْ كانوا لا يفقهون إلا قليلاً }.

هذا دليل على أن المعاصي لها عقوبات دنيوية ودينية، ولهذا قال: { بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا }

الســعــدى 🍃أفلا يتدبرون

٥١

قُل لِّلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَىٰ قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ

فتح- سبحانه- أمام هؤلاء المخلفين من الأعراب باب التوبة، فأمر النبي صلّى الله عليه وسلّم أن يدعوهم إلى الجهاد معه، فإن صدقوا أفلحوا، وإن أعرضوا خسروا..

فيكون بينكم وبين من يقاتلونهم أمران لا ثالث لهما: إما قتالكم لهم، وإما الإسلام منهم.

🍬الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٥٢

*ستدعون إلى قوم أولي بأس شديد*

وقد اختلف المفسرون في المراد بهؤلاء القوم أولى البأس الشديد، فمنهم من قال: فارس والروم، ومنهم من قال: بنو حنيفة أتباع مسيلمة الكذاب.

والذي عليه المحققون من العلماء أن المقصود بهم: هوازن وثقيف.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٥٣

﴿ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج)

_وليس في نفي ذلك عنهم نهي لهم عن الغزو بل قالوا: إن أجرهم مضاعف في الغزو، وقد غزا ابن أم مكتوم وكان أعمى رضي الله تعالى عنه وحضر في بعض حروب القادسية وكان يمسك الراية._

الألوسي

🍃أفلا يتدبرون

 

٥٤

لَّيْسَ عَلَى الْأَعْمَىٰ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ ۗ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ وَمَن يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَابًا أَلِيمًا [الفتح : 17]

  • فالأعمى والأعرج معهما عذر دائم هو العجز المستمر عن تكاليف الخروج والجهاد ، والمريض معه عذر موقوت بمرضه حتى يبرأ .
  • قال ابن عباس لمانزلت: ( وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لايكونوا أمثالكم )

قال أهل الزمانة : كيف بِنَا يارسول الله ؟

فنزلت( لَّيْسَ عَلَى الْأَعْمَىٰ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ ۗ )

التفسير الموضوعى

🍃أفلا يتدبرون

٥٥

لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ

الشجـــــــــرة: كانت بالحديبية،

_وقد جلس صلّى الله عليه وسلّم تحتها ليبايع أصحابه على الموت أو على عـــــــــدم الفرار، فبـــــــــايعوه على ذلك- ما عدا بعض المنافقين-، وقد كان الناس بعـــــــــد ذلك يترددون على تلك الشجـــــــــرة ويصلون تحتها، ويدعون الله- تعالى-.. فأمر عمر- رضى الله عنه- قطعها خشيـــــــــة الافتتان بها._

  • الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٥٦

🌴﴿لَّقَدْ رَضِىَ ٱللَّهُ عَنِ ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ ٱلشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِى قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَٰبَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا﴾ [الفتح : ١٨]

☆ قال رسول الله ﷺ: (لا يدخل النار إن شاء الله أحد من أهل الشجرة الذين بايعوا تحتها) صحيح مسلم

☆ (فَعَلِمَ مَا فِى قُلُوبِهِمْ) يعني من صدق الإيمان وصدق العزم على ما بايعوا عليه …

☆ (وَأَثَٰبَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا) يعني: فتح خيبر، وقيل: فتح مكة. والأول أشهر؛ أي جعل الله ذلك ثواباً لهم على بيعة الرضوان، زيادة على ثواب الآخرة.

💫تفسير ابن جزي💫

🍃أفلا يتدبرون

 

٥٧

«(لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ، فَعَلِمَ ما فِي قُلُوبِهِمْ، فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ، وَأَثابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً، وَمَغانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَها)….

في ظلال آيـــــــــــــــــــــــــــة

_وأحاول أن أستشعر بالذات شيئـــــــــا من حال أولئك السعداء الذين يسمعون بآذانهم، أنهم هم، بأشخاصهم وأعيانهم_

يقول الله عنهم: لقد رضي عنهم. ويحدد المكان الذي كانوا فيه، والهيئة التي كانوا عليها حين استحقوا هذا الرضى: «إِذْ يُبايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ» ..

يتبع  🍃أفلا يتدبرون

٥٨

*لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة…*

يسمعون هذا من نبيهم الصــــادق المصدوق، على لســـــــــان ربه العظيم الجليل..

يا لله! كيف تلقوا- أولئك السعداء- ذلك التبليـــــــــغ الإلهـــــــــي؟

_التبليغ الذي يشير إلى كل أحد، في ذات نفسه، ويقول له: أنت. أنت بذاتك. يبلغك الله. لقد رضي عنك. وأنت تبايع._

تحت الشجـــــــــرة! وعلم ما في نفسك.

فأنزل السكينة عليك!

*إن الواحد منا ليقرأ أو يسمع: «اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا» ..*

فيسعد. يقول في نفسه: ألست أطمع أن أكون داخلا في هذا العمـــــــــوم؟

ويقرأ أو يسمـــــــــع: «إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ» .. فيطمئن.

يقول في نفسه: ألست أرجو أن أكون من هؤلاء الصابرين؟

وأولئك الرجـــــــــال يسمعون ويبلغون. واحدا واحدا. أن الله يقصده بعينه وبذاته.

ويبلغـــــــــه: لقد رضي عنـــــــــه!

وعلم ما في نفسه. ورضي عما في نفسه! يا لله! إنه أمر مهول!

يتبع⏪

🍃أفلا يتدبرون

٥٩

«لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ» ..

ومرة أخرى أحاول من وراء أربعة عشر قرنـــــــــا أن أستشرف وجوه هؤلاء الرجال السعداء وقلوبهم.

⏪ وهم يتلقـــــــــون هذا الفيض الإلهي من الرضى والتكريم والوعـــــــــد العظيم.

وهم يرون أنفسهم هكذا في ميـــــــــزان الله، وفي كتاب الله.

_وأنظر إليهم وهم عائدون من الحديبية، وقد نزلت هذه السورة، وقد قرئت عليهم._

وهم يعيشون فيها بأرواحهـــــــم وقلوبهم ومشاعرهم وسماتهـــــم. وينظر بعضهم في وجوه بعض فيرى أثر النعمة التي يحسها هو في كيانـــــــــه.

*وأحـــــــــاول أن أعيش معهم لحظـــــــــات في هذا المشهد*

ولكن أنى لبشر لم يحضر هذا أن يتذوقه. إلا من بعيـــــــــد؟!

اللهم إلا من يكرمه الله إكرامهم: فيقرب له البعيد؟!

فاللهم إنك تعلم أنني أتطلع لهذا الزاد الفريـــــــــد!!!

لفتة رائعة من ظلال القرآن

🍃أفلا يتدبرون

٦٠

لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة

وفي آية قطعية الدلالة, يبين أنه رضي عن المؤمنين الذين كانوا مع النبي, والذين كانوا مع النبي التاريخ يعرف أسماءهم واحدا واحدا, لذلك …

أكمل موقف ألا تجـــــــــري على لسانك عن صحابي جليل أنه أخطـــــــــأ أو لم يخطئ , الحق معه, الحـــــــــق مع خصمه, هذه المعلومات لا تعنينا إطلاقا لأن الله سبحانه وتعالى رضي عنهم أجمعين .

النابلسي

🍃أفلا يتدبرون

٦١

(وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) (13)

وهذه الآية الكريمة من معجزات القرآن الكريم. الراجعة إلى الإخبار بالغيب، حيث أخبر- سبحانه- بالنصر والفتح، فتم ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم ولأصحابه، في أكمل صورة، وأقرب زمن.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

 

٦٢

🌴﴿وَعَدَكُمُ ٱللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا﴾ [الفتح : ٢٠]

في هذا التدبير الذي دبره لكم من أنه لطيف يوصل إلى الأشياء العظيمة بأضداد أسبابها فيما يرى الناس؛

فلا يرتاع مؤمن لكثرة المخالفين وقوة المنابذين أبدا؛

⏪ فإن سبب كون الله مع العبد هو الاتباع بالإحسان الذي عماده الرسوخ في الإيمان الذي علق الحكم به، فحيث ما وجد الـمُعَلَّق عليه وجد الـمُعَلَّق؛ وهو النصر بأسباب جلية أو خفية.

💫تفسير البقاعي💫

🍃أفلا يتدبرون

٦٣

وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَٰذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} [الفتح : 20].

ثم جاءت المغـــــــــانم الأخرى بفتح مكة، وغزو خيبر، وأخذ غنـــــــــائم خيبر، فالمغانم لا تُحصى في الدنيا والآخرة.

✨لكن العطـــــــــاء في الدنيا عطاء تشجيعي، لو وزن ما في الدنيا لا يعدل عند الله جناح بعوضـــــــــة، العطاء الحقيقي في الآخرة، لكن ربنا عزَّ وجل لا بدَّ من أن يُرِيَ المؤمن من آياته الدالة على محبته له، فأنت مخلص مستقيم، تبذل الغالي والرخيص، لا بدَّ من أن يريك الله من آياته التي تشعرك أنه يحبك، وأنك في رضوانه.

النابلسى

🍃أفلا يتدبرون

٦٤

(وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا﴾  [الفتح: ٢١]

اتفاق سائر المذاهب الاسلامية على ان الله على كل شيء قدير وبالتالي لايفوته مطلوب ولا يعجزه شي فقدرة الله متحققة متعدية لكل شيء.

أما قدرة الناس فمحدودة ولازمة عند أشياء محددة.

موقع صيد

🍃أفلا يتدبرون

٦٥

﴿ وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (21) وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا )

الله عزَّ وجل أظهر في هاتين الآيتين شجاعة المؤمنين، ودعم الله لهم،

*أي أنتم الأقوياء وهم الضعفاء، أنتم الشجعان وهم الجبناء، أنتم المتحدون وهم المتفرِّقون*

هذا شأن المؤمنين

النابلسى

🍃أفلا يتدبرون

٦٦

((وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا * سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا))

إن هزيمة الباطل أمام الحق لابد منها، ولن تتبدل سنن الله أبدا في نهاية كل صراع بين الحق والباطل.

.إنه القران

🍃أفلا يتدبرون

٦٧

(وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا) (24)

وقد ذكروا في هذا الظفر روايات منها ما أخرجه الإمام مسلم وغيره عن أنس قال: لما كان يوم الحديبية، هبط على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه. ثمانون رجلا من أهل مكة في السلاح، من قبل جبل التنعيم، يريدون غرة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فدعا عليهم، فأخذوا فعفا عنهم، فنزلت هذه الآية» .

🍃أفلا يتدبرون

٦٨

وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا [الفتح : 24].

ثم ذكرهم سبحانه بنعمة من نعمه التي أنعمها عليهم في رحلتهم هذه التي انتهت بصلح الحديبية …

  • وهو تذكير يتعلق بأمور شاهدوها بأعينهم، وعاشوا أحداثها، وعند ما يأتى التذكير بالأمور المشاهدة المحسوسة، يكون أدعى إلى الشكر لله- عز وجل-.

الوسيط الطنطاوى

🍃أفلا يتدبرون

 

٦٩

)لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا)

  • 👈🏻وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في المدينة رؤيا أخبر بها أصحابه، أنهم سيدخلون مكة ويطوفون بالبيت.

فلما جرى يوم الحديبية ما جرى، ورجعوا من غير دخول لمكة، كثر في ذلك الكلام منهم، حتى إنهم قالوا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم: ألم تخبرنا أنا سنأتي البيت ونطوف به؟

فقال:” أخبرتكم أنه العام؟” قالوا: لا قال:”فإنكم ستأتونه وتطوفون به”

السعدى

🍃أفلا يتدبرون

٧٠

(لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ)..

والمعنى: والله لقد أرينا رسولنا محمدا صلّى الله عليه وسلّم الرؤيا الصادقة التي لا تتخلف، ولا يحوم حولها ريب أو شك، وحققنا له ما اشتملت عليه هذه الرؤيا من بشارات سارة، وعطايا كريمة، على حسب ما اقتضته حكمتنا وإرادتنا.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٧١

لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ

ما مناسبة قوله تعالى ( إِنْ شاءَ اللَّهُ )؟

فيه ما فيه من الإشعار بأن الرؤيا مع صدقها، تحقيقها موكول إلى مشيئة الله- تعالى- وإلى قدرته، لا إلى أحد سواه.

وفيه ما فيه من تعليم الناس وإرشادهم إلى أنهم يجب عليهم أن يقولوا ذلك ويعتقدوه عند إرادتهم لفعل من الأفعال، كما قال- تعالى- وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فاعِلٌ ذلِكَ غَداً إِلَّا أَنْ يَشاءَ اللَّهُ …

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٧٢

واستدل بعضهـــــــــم بقوله تعالى (لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله أمنين محلقين رؤسكم ومقصرين) على أن الحـــــــــلق غير متعين في النسك.

بل يجـــــــــزئ عنه التقصير، إلا أن الحـــــــــلق أفضل، فقد أخرج الشيخـــــــــان وغيرهما عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

«اللهم اغفر للمحلقين» قالوا: يا رسول الله، والمقصرين، قال اللهم اغفر للمحلقين، قالوا:

يا رسول الله، والمقصرين، قال اللهم اغفر للمحلقين.. ثم قال بعد الثالثة: والمقصرين» .

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٧٣

(لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ)

واستدل بهذه الآية على أن التقصير للرأس دون اللحية، ودون سائر شعر البدن

إذ الظاهر أن المراد: ومقصرين شعر رءوسكم.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٧٤

(هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا)

والمقصود به ما يهدى إلى بيت الله الحرام من الإبل والبقر والغنم، ليذبح تقربا إلى الله- تعالى- وكان مع المسلمين في رحلتهم هذه التي تم فيها صلح الحديبية سبعون بدنة.

وقوله: مَعْكُوفاً أى: محبوسا. يقال: عكفه يعكفه عكفا، إذا حبسه ومنه الاعتكاف في المسجد، بمعنى الاحتباس فيه.

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٧٥

(وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۖ )

كان في مكـــــــــة مؤمنين يكتمـــــــــون إيمانهـــــــــم ويخفونه من الكفار خيفـــــــــة على أنفسهم من قومهم وقيل أنهـــــــــم ٩ (سبع رجال وإمرأتان)

فلم يـــــــــأمر الله المسلمين بقتال عدوهم لمّا صدوهم عن البيت لأنه أراد رحمـــــــــة هؤلاء المؤمنين والمؤمنات الذين كانوا خلال أهل الشرك لا يَعلمونهم .

  • وعصـــــــــم المسلمين من الوقوع في مصائب من جراء إتلاف إخوانهم .

🍃أفلا يتدبرون

٧٦

وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۖ

_ما الحكمة من قوله تعالى: بغير علم ؟_

تفضيل للصحابـــــــــة وإخبار عن صفتهم الكريمة من العفة عن المعصية والعصمة عن التعدي ،

حتى لو أنهم أصابـــــــــوا من ذلك أحـــــــــدا لكان عن غير قصد .

وهذا كما وصفت النملة عن جنـــــــــد سليمان – عليه السلام – في قولها : لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعـــــــــرون .

ابن عاشور   🍃أفلا يتدبرون

٧٧

وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۖ لِّيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ

*ماهي الرحمة المقصودة بالآية!*

رحم المؤمنين والمؤمنات بنجاتهم من الإهلاك .

رحم المشركين بأن استبقاهم لعلهم يسلمون أو يسلم أكثرهم كما حصل بعد فتح مكة .

ورحم من أسلموا منهم بعد ذلك بثواب الآخرة .

_فالرحمة هنا شاملة لرحمة الدنيا ورحمة الآخرة ._

ابن عاشور 🍃أفلا يتدبرون

٧٨

﴿إِذْ جَعَلَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ فِى قُلُوبِهِمُ ٱلْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ ٱلْجَٰهِلِيَّةِ﴾🌴[الفتح: ٢٦]

السؤال: ما فائدة إضافة الحمية إلى الجاهلية؟

▪إضافة الحمية إلى الجاهلية لقصد تحقيرها وتشنيعها؛ فإنها من خلق أهل الجاهلية؛

⤴ فإن ذلك انتساب ذم في اصطلاح القرآن كقوله: (يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية) [آل عمران: 154]، وقوله: (أفحكم الجاهلية يبغون) [المائدة: 50].

💫التحرير والتنوير 💫 🍃أفلا يتدبرون

 

٧٩

(إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ)

حيث منعوا المسلمين من دخول مكة، ومن الطواف بالمسجد الحرام، وحيث منعوا الهدى من أن يبلغ محله، وحيث أبوا أن يكتب في الصحيفة التي عقدت بينهم وبين المسلمين، بسم الله الرّحمن الرّحيم، أو محمد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم …

*فهذا كله من حميتهم الجاهلية التي لا أساس لها من علم أو خلق أو دين….*

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٨٠

فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا أحق بها وأهلها

وفي من كان أحق بكلمة التقوى قولان:

أحدهما: ↩أهل مكة كانوا أحق بكلمة التقوى أن يقولوها لتقدم إنذارهم لولا ما سلبوه من التوفيق.

الثاني: ↩أهل المدينة أحق بكلمة التقوى حين قالوها، لتقدم إيمانهم حين صحبهم التوفيق.

الماوردي

🍃أفلا يتدبرون

 

٨١

﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا﴾ [الفتح: ٢٨]

قال ابن تيميـــــــــة: قد أظهره الله علما، وحجة، وبيانا على كل دين، كما أظهره قوة ونصرا وتأييدا.

وقد امتلأت الأرض منه، ومن أمتـــــــــه في مشارق الأرض، ومغاربها، وسلطانهم دائم لا يقدر أحـــــــــد أن يزيله، كما زال ملك اليهود، وزال ملك من بعدهم عن خيار الأرض، وأوسطها.

محاسن التأويل

🍃أفلا يتدبرون

٨٢

( لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّه)

*كيف نوفـــــــــق بين ما ورد باﻵيـــــــــة وما نراه من خذلان لحال المسلمين اليـــــــــوم؟*

هذا الوصف ملازم للدين في كل وقت، فلا يمكن أن يغالبه مغالب، أو يخاصمه مخاصم إلا قهره.

– وأما المنتسبون إليه، فإنهم إذا قاموا به، واهتدوا بهديه، في مصالح دينهم ودنياهم، فكذلك لا يقوم لهم أحد، و يظهروا على أهل الأديان ..

– وإذا ضيعوه واكتفوا منه بمجرد الانتساب إليه، لم ينفعهم ذلك، وصار إهمالهم له سبب تسليط الأعداء عليهم.

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

٨٣

مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…((الفتح))

_ما المقصود بقوله تعالى(رحماء بينهم)؟_

يخبر تعالى عن رسوله صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المهاجرين والأنصار، أنهم بأكمل الصفات، وأجل الأحوال

{رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ } متحابون متراحمون متعاطفون، كالجسد الواحد، يحب أحدهم لأخيه ما يحب لنفسه، هذه معاملتهم مع الخلق.

السعدي

🍃أفلا يتدبرون

 

٨٤

🌴﴿مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ ۚ وَٱلَّذِينَ مَعَهُۥٓ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَىٰهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا  مِّنَ ٱللَّهِ وَرِضْوَٰنًا﴾ 🌴[الفتح : ٢٨]

▫في الجمع لهم بين هاتين الخلتين المتضادتين -الشدّةِ والرحمة-⏪ إيماء إلى أصالة آرائهم وحكمة عقولهم، وأنهم يتصرفون في أخلاقهم وأعمالهم تصرف الحكمة والرشد؛

فلا تغلب على نفوسهم محمدة دون أخرى، ولا يندفعون إلى العمل بالجبلة وعدم الرؤية.

💫التحرير والتنوير 💫

🍃أفلا يتدبرون

٨٥

◇ إذا أردتَ أن تعرف صفة الذين ينهض بهم الدين، فاقرأ أواخر سورة الفتح :

(هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ)[الفتح 28]

ثم بيّن صفتهم :

(مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ…)[ الفتح 29]

💫د. عمر المقبل💫

🍃أفلا يتدبرون

٨٦

﴿أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ﴾

*هذه مواقفهم في العلاقات العامة*. فما مواقفهم التعبدية!

  • *المواقف التعبدية للمؤمن •:

– ﴿تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا﴾ [سورة الفتح: 29] فالصلاة عندهم في المقام الأول، الصلاة عماد الدين:﴿تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا﴾عبادتهم صلاتهم في المقام الأول.

*نوايا المؤمن* :  – الآن نواياهم:﴿يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا﴾[ سورة الفتح: آية 29 ]

تَعْنيهم الآخرة، يعنيهم رضوان الله عزَّ وجل.

النابلسى  🍃أفلا يتدبرون

 

٨٧

﴿مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ)

قد جاءت أحاديثُ صحيحةٌ في تراحم المؤمنين

منها أَنَّ رسولَ الله ﷺ قال: «الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرحمن ارْحَمُوا مَنْ في الأرض يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ»

وأخرج الترمذيُّ من طريق أبي هريرة عن النبيّ ﷺ أَنَّهُ قال: «لاَ تُنْزَعُ الرَّحْمَةُ إلاَّ مِنْ [قَلْبٍ] شَقِيٍّ» حديث حسن

و قال رسول اللَّه ﷺ: «مَنْ لاَ يَرْحَمِ النَّاسَ، لاَ يَرْحَمْهُ اللَّهُ» متفق عليه

فأسباب الألفة والتراحم بين المؤمنين كثيرةٌ، ولو بأَنْ تَلْقَى أخاك بوجه طَلْقٍ، وكذلك بَذْلُ السلام وَطيِّبُ الكلام، فالمُوَفَّقُ لا يحتقر من المعروف شيئاً.

الثعالبي

🍃أفلا يتدبرون

٨٨

*يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا*ۖ الفتح

هذا مقصودهم بلوغ رضا ربهم، والوصول إلى ثوابه.

السعدي

تأمل مقصودك من وراء الأفعال

🍃أفلا يتدبرون

٨٩

(أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ)

المثل ⬅هو الصفة العجيبة والقصة ذات الشأن.

أى: ذلك الذي ذكرناه عن هؤلاء المؤمنين الصادقين من صفات كريمة تجرى مجرى الأمثال..

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٩٠

*ماهو مثل المؤمنين الصادقين في التوراة و الإنجيل؟*

ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ يعود إلى جميع أوصافهم الجليلة السابقة ،فهي صفتهم في التوراة التي أنزلها الله- تعالى- على نبيه موسى- عليه السلام-

ثم بين- سبحانه- صفتهم في الإنجيل فقال: وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ: كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ، فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ …

الوسيط

🍃أفلا يتدبرون

٩١

{ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} [الفتح : 29]

📌والمعنى: أن صفة المؤمنين في الإنجيل، أنهم كالزرع، يظهر في أول أمره رقيقا ضعيفا متفرقا، ثم ينبت بعضه حول بعض، ويغلظ ويتكامل حتى يقوى ويشتد، وتعجب جودته أصحاب الزراعة، العارفين بها.

📌فكذلك النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وأصحابه، كانوا في أول الأمر في قلة وضعف، ثم لم يزالوا يكثرون ويزدادون قوة، حتى بلغوا ما بلغوا في ذلك.

وصدق الله إذ يقول:

(وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ، تَخافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ،  فَآواكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ، وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ. لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)

الوسيط

🍃أفلا يتدبرونv

فوائد سورة الفتح

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *